الأجهزة الأمنية بالعراق تحبط هجومًا انتحاريًا استهدف زوار كربلاء – إرم نيوز‬‎

الأجهزة الأمنية بالعراق تحبط هجومًا انتحاريًا استهدف زوار كربلاء

الأجهزة الأمنية بالعراق تحبط هجومًا انتحاريًا استهدف زوار كربلاء

المصدر: الأناضول

أحبطت الأجهزة الأمنية العراقية، اليوم الإثنين، هجومًا انتحاريًا لاستهداف زوار شيعة، كانوا يتجهون سيرًا على الأقدام نحو مدينة كربلاء (جنوب)؛ لإحياء مناسبة دينية.

وقالت وزارة الدفاع في بيان صحفي، ”إن قوات الجيش قتلت انتحاريًا من تنظيم داعش، كان ينوي استهداف زوار أربعينية الإمام الحسين في قضاء الطارمية شمال العاصمة بغداد“.

وأضافت أن الانتحاري كان ينوي استهداف الزوار الشيعة على الطريق الرابط بين قضاء سامراء، التابع لمحافظة صلاح الدين شمالي البلاد، وبغداد.

وبعد أكثر من 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي، استعادة كامل أراضيه من قبضة ”داعش“، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

وفي ذات السياق، قال مدير هيئة المنافذ الحدودية الحكومية، كاظم العقابي، في مؤتمر صحفي ببغداد، إن 1.8 مليون إيراني دخلوا العراق عبر المنافذ الحدودية، على مدى 6 أيام؛ لإحياء مناسبة ”الأربعينية“ في كربلاء.

وتعتبر ”الأربعينية“، التي توافق غدًا الثلاثاء، من أهم المناسبات لدى الشيعة، حيث تخرج مواكب رمزية للعزاء، ويتوافد مئات الآلاف من الشيعة، من كافة أنحاء العالم، إلى كربلاء؛ لزيارة مرقد الحسين، ويأتي الكثير منهم مشيًا على الأقدام.

وتفرض قوات الأمن العراقية إجراءات أمنية مشددة على امتداد الطرق المؤدية من المحافظات الجنوبية إلى كربلاء، ومن العاصمة بغداد باتجاه المدينة؛ منعًا لهجمات متوقعة قد يشنها تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com