الجيش العراقي يعزز قواته على الحدود السورية تحسبًا لمواجهة ”داعش“ – إرم نيوز‬‎

الجيش العراقي يعزز قواته على الحدود السورية تحسبًا لمواجهة ”داعش“

الجيش العراقي يعزز قواته على الحدود السورية تحسبًا لمواجهة ”داعش“

المصدر: بغداد - إرم نيوز

استنفر الجيش العراقي قوّاته قرب الحدود مع سوريا، تحسبًا لهجمات قد يشنّها تنظيم داعش، وذلك بعد انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من عدة حواجز أمنية في محافظة دير الزور، إثر هجوم للتنظيم نفذّه قبل يومين، وأودى بحياة العشرات من عناصر ”قسد“.

وقال اللواء الركن قاسم المحمدي قائد عمليات الجزيرة في العراق، إن ”قوّاته على أهبة الاستعداد لصد أي هجمات لتنظيم داعش، وأن المقاتلين في خطوط الصد على الحدود العراقية السورية مستعدون لمواجهة التنظيم، بعد سقوط نقاط تفتيش بيده في الجانب السوري“.

وأضاف المحمدي في تصريحات صحافية، أن الجيش العراقي وبمساندة أهالي مدينة القائم الحدودية سيواجهون أي هجوم عسكري من داعش.

تلك التطورات، جاءت في أعقاب تصريحات لمصدر عسكري عراقي أكد فيها بأن القوات المرابطة على الحدود شمال نهر الفرات باتت على تماس مباشر مع عناصر داعش، بعد سيطرة التنظيم على مناطق في الجانب السوري.

 وأضاف المصدر، أن ”قوات الجيش عززت انتشارها واتخذت جميع تدابير الحذر لمنع أي محاولة من داعش للتسلل إلى داخل الأراضي العراقية“، مشيرًا إلى أن ”انسحاب (قسد) والتحالف كشف شريطًا بطول 30 كم، تشغله قوات عراقية مشتركة“.

بدروها، كشفت نهلة حمد النائب عن محافظة الأنبار، أن ”مجلس النواب العراقي، سيبحث خلال الجلسة المقبلة تطوّرات الأحداث على الحدود مع سوريا، واحتمالية انعكاسها على واقع محافظة الأنبار، في حال بقي الوضع على ما هو عليه من التوتر“.

وأشارت حمد في تصريح لـ“إرم نيوز“ إلى أن ”القوات العراقية تمكنت خلال الفترة الماضية من تعزيز قدراتها وبناء هيكلية قادرة على مواجهة الأخطار المحتملة، مؤكدةً أن ”القيادات العسكرية طمأنت نواب وسياسيي المحافظة بعدم وجود خطر إثر انهيار قوات (قسد) في الجانب السوري“.

 وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن مقتل 41 عنصرًا من ”قوات سوريا الديمقراطية“ في هجمات عدة شنها تنظيم ”داعش“ في محافظة دير الزور شرق سوريا، يوم السبت الماضي.

وقال المرصد إن التنظيم شنّ هجمات واسعة منذ مساء الجمعة وحتى فجر السبت بعد محاولة ”قوات سوريا الديمقراطية“ التقدم نحو آخر جيب يسيطر عليه ”داعش“ في أقصى ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com