أخبار

الرئاسة الفلسطينية ترد على نتنياهو وتحدد شرطها للسلام
تاريخ النشر: 24 أكتوبر 2018 20:05 GMT
تاريخ التحديث: 24 أكتوبر 2018 20:05 GMT

الرئاسة الفلسطينية ترد على نتنياهو وتحدد شرطها للسلام

توقفت المفاوضات الفلسطينية منذ نيسان/أبريل 2014 بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان وتراجعها عن الإفراج عن معتقلين.

+A -A
المصدر: الأناضول

ردت الرئاسة الفلسطينية على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التي أكد خلالها ضرورة احتفاظ تل أبيب بالمسؤولية الأمنية في الضفة الغربية.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية الأربعاء، إنه ”لا سلام ولا أمن دون قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967“.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية بأن ”البحث عن أعذار للتهرب من استحقاقات عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية لن تؤدي سوى إلى المزيد من العنف والتوتر والدمار وعدم الاستقرار“.

واعتبر أن تلك التصريحات ”تؤكد أن الحكومة الإسرائيلية مصممة على تدمير فرص السلام، وما زالت مستمرة في البحث عن أعذار وحجج واهية لا تقدم ولا تؤخر، وتؤدي إلى استمرار حالة الاحتقان والتوتر، مما سيؤدي إلى استمرار الخطر واحتمالات الانفجار“.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية، منذ نيسان/أبريل 2014 بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان، وتراجعها عن الإفراج عن معتقلين، وتنكرها لحل الدولتين إحداهما فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك