أخبار

الأردن.. مقتل لواء المخابرات المتقاعد حابس الحناينة بالرصاص أمام منزله في مأدبا
تاريخ النشر: 23 أكتوبر 2018 17:21 GMT
تاريخ التحديث: 23 أكتوبر 2018 21:23 GMT

الأردن.. مقتل لواء المخابرات المتقاعد حابس الحناينة بالرصاص أمام منزله في مأدبا

لم ترد تفاصيل أكثر بعد حول دوافع وملابسات الحادثة التي تعد من النوادر التي يقتل فيها مسؤول أمني رفيع المستوى في المملكة.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قتل مدير دائرة مكافحة الإرهاب في المخابرات الأردنية سابقًا، اللواء المتقاعد حابس الحناينة، مساء الثلاثاء، إثر إطلاق نار استهدفه أمام منزله في مدينة مأدبا غرب العاصمة عمان.

وقال مصدر أمني إن الرجل الخمسيني تلقى 3 رصاصات في الصدر قرب قرية عفنان، ما أدى إلى وصوله متوفيًا لمستشفى النديم الحكومي.

وكان بيان صادر عن دائرة البحث الجنائي بمحافظة مأدبا قد عمم مواصفات مطلق النار قائلًا: إنه “ أسمر البشرة، طويل القامة، وكان يستقل سيارة من نوع فورد سوداء اللون“.

وتعد حادثة مقتل الحناينة، واحدة من النوادر التي يقتل فيها مسؤول أمني رفيع المستوى في المملكة، التي تعد شريكًا أساسيًا في التحالف الدولي لقتال تنظيم داعش الذي سبق له أن حاول استهداف المقرات وبعض الشخصيات الأمنية المهمة.

 ووفقًا لمعلومات وصلت لـ“إرم نيوز“ من مصدر أمني فإن جهاز المخابرات الأردنية تولى التحقيق بمقتل المسؤول الأمني المتقاعد.

وقال المصدر إن ”الضابط المتقاعد كان يشغل منصب مدير وحدة مكافحة الإرهاب في الدائرة“ مضيفًا أن الأجهزة المختصة تقوم بعمليات التحري والبحث عن الجاني للقبض عليه لمعرفة أسباب الجريمة إن كانت دوافعها ”إرهابية“ أم جريمة ”جنائية“.

وأكد المصدر الأمني ضرورة التريث في نشر المعلومات عن الحادثة، وعدم الانجرار وراء الإشاعات والأنباء الكاذبة، مشيرًا إلى أن الأجهزة الامنية المختصة ستصدر بيانًا رسميًا لتوضيح ملابسات الحادثة.

يذكر أن الأردن شهد خلال الأعوام الماضية عمليات مسلحة أبرزها عمليات الكرك وإربد وكان آخرها تفجير الفحيص ومداهمة السلط ونفذها عناصر ينتمون لتنظيم ”داعش“ المتطرف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك