العاهل الأردني ينهي العمل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل

العاهل الأردني ينهي العمل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل

المصدر: فريق التحرير

أعلن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ابن الحسين يوم الأحد، إنهاء العمل بملحقي أراضي الباقورة والغمر، المؤجرة لإسرائيل مدة 25 عامًا ضمن اتفاقية وادي عربة.

وتنص ملاحق في اتفاقية وادي عربة، على بقاء إسرائيل في تلك الأراضي واستغلالها مدة 25 عامًا، في الوقت الذي تنتهي فيه هذه المدة الأسبوع المقبل.

وقال الملك في تغريدة له عبر ”تويتر“ الأحد، إن ”القرار الأردني هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل“.

وأردف الملك بقوله، ”لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقًا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين“.

وأكد الملك عبدالله الثاني، أنه ”تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني بإنهاء العمل بالملحقين“، مشيرًا إلى أنّ ”الباقورة والغمر أراضٍ أردنية، وستبقى أردنية ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا“.

وأضاف العاهل الأردني، خلال لقائه شخصيات سياسية في قصر الحسينية الأحد، وفق ما ذكرت صفحة الديوان الملكي على ”تويتر“، أنّ ”موضوع الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا منذ فترة طويلة“.

وفي السياق، أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، الأحد، ”تسليمها مذكرتين أبلغت عبرهما الحكومة الإسرائيلية قرار المملكة إنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام“.

وقالت الوزارة في بيان وصل ”إرم نيوز“ نسخة منه، إنها ”سلمت المذكرتين للحكومة الإسرائيلية وفقًا لنصوص الملحقين رقم ١ (ب) و ١ (ج) اللذين ينصان في البند السادس منهما على سريانهما لمدة ٢٥ سنة منذ تاريخ دخول معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية حيز النفاذ، وعلى تجديدهما تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يقم أي من الطرفين بإخطار الطرف الثاني بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد“.

وكانت نقابة المحامين وجهت في الفترة الأخيرة، إنذارًا عدليًا بواسطة كاتب العدل للحكومة في محاكم المملكة كافة، حول النظام الخاص لأراضي الباقورة والغمر من اتفاقية وادي عربة، يطالب الحكومة بعدم تجديد قرار تأجير المنطقتين لإسرائيل.

وسلم 1351 ناشطًا أردنيًّا مذكرة لرئيس الوزراء عمر الرزاز، طالبوه فيها بإنهاء اتفاق تأجير أراضي الباقورة والغمر وأم الرشراش لإسرائيل، وإشعار الاحتلال بعدم رغبة المملكة في تجديد تأجير هذه الأراضي، بموجب الملحقين 1/ب و1/ج ضمن اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية العام 1994، الذي ينتهي في الـ 25 من أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

كما طالبت فعاليات شعبية وحزبية خلال مسيرة انطلقت من مجمع النقابات المهنية بمنطقة الشميساني، الحكومة بعدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمر لإسرائيل، معتبرين أن تجديد الاتفاقية يعني ”التفريط بأراضينا“، بحسب لافتات حملها المشاركون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com