أخبار

فلسطين تندد بالقرار الأمريكي بشأن القنصلية في القدس.. وتتوعد بالرد
تاريخ النشر: 19 أكتوبر 2018 1:20 GMT
تاريخ التحديث: 19 أكتوبر 2018 5:22 GMT

فلسطين تندد بالقرار الأمريكي بشأن القنصلية في القدس.. وتتوعد بالرد

أكد عريقات أن دولة فلسطين ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة ردًا على هذه الخطوة الأمريكية.

+A -A
المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

دان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، يوم الخميس، قرار الإدارة الأمريكية إنهاء عمل القنصلية في مدينة القدس، واصفًا إياه بـ“القرار الأحادي واللا مسؤول“.

وقال عريقات في بيان أصدره الخميس، إن ”الإدارة الأمريكية تسعى من خلال قرار دمج قنصليتها بسفارتها إلى استكمال حلقات مشروع فرض إسرائيل الكبرى على أرض فلسطين التاريخية، من خلال إزاحة القضايا المركزية المتمثلة بالقدس واللاجئين، لتثبيت المستوطنات غير الشرعية وتصفية القضية الفلسطينية“.

وأضاف أن هذا القرار ”يؤكد صواب قرارنا وتوجهاتنا في أن إدارة ترامب لا يمكن أن تلعب دورًا في صنع السلام، وأنها جزء من المشكلة وليست جزءًا من الحل“.

وأكد أن ”دولة فلسطين ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة ردًا على هذه الخطوة الخطيرة“، على حد تعبيره.

من جهته، وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد، القرار الأمريكي بشأن القنصلية بـ“الاستفزازي“.

وأضاف خالد أن هذا القرار ”يعبر عن البلطجة الأمريكية، ويأتي منسجمًا مع قرار الإدارة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها“.

وقررت إدارة ترامب، ضم القنصلية الأمريكية الموجودة في القدس الشرقية إلى السفارة التي نقلتها واشنطن مؤخرًا إلى القدس، وذلك بعد 70 عامًا من عمل القنصلية بشكل مستقل كمكتب منفصل يهتم بالشؤون الفلسطينية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك