رامي الحمدالله: هذه هي الخطوة الأولى لإفشال ”صفقة القرن“ (صور)

رامي الحمدالله: هذه هي الخطوة الأولى لإفشال ”صفقة القرن“ (صور)

المصدر: الأناضول

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، استمرار الدفاع عن تجمع ”الخان الأحمر“ البدوي شرقي القدس، بالمقاومة ”الشعبية السلمية“.

وقال الحمد الله، في كلمة له خلال زيارته لتجمع ”الخان الأحمر“، في ساعة مبكرة اليوم الخميس، إنّ: ”صمودنا هنا الخطوة الأولى في إفشال صفقة القرن“.

وأضاف أن ”صفقة القرن تبدأ من الخان الأحمر، بفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها، والقدس عن محيطها، وغزة عن الضفة الغربية“.

وأشار الحمد الله إلى وجود ”ضغوط دولية كبيرة على القيادة الفلسطينية، بدأت بالحصار المالي من قِبل الإدارة الأمريكية“.

وأضاف ”من المستحيل أن نقايض الوطن والأرض بالمال السياسي، ونرفض أي مال مقابل الثوابت الوطنية“.

وجدّد رئيس الوزراء، مطالبة المجتمع الدولي بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

وفي الـ5 من سبتمبر/أيلول الماضي، قررت المحكمة العليا الإسرائيلية هدم وإخلاء ”الخان الأحمر“.

وينحدر سكان التجمع البدوي ”الخان الأحمر“ من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ إذ يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى ”E1“.

و“صفقة القرن “ هو اسم إعلامي لخطة سلام تعمل عليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بما فيها القدس واللاجئين.

ومنذ وصوله الرئاسة الأمريكية، عام 2017، اتخذ دونالد ترامب قرارات تنتهك الحقوق الفلسطينية، أبرزها: الاعتراف بالقدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة مزعومة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها، في الـ14 من مايو/ أيار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com