أخبار

الملك عبدالله: أنصفوا الأردن ولا تجلدوه
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2018 14:35 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2018 14:37 GMT

الملك عبدالله: أنصفوا الأردن ولا تجلدوه

أكد الملك على أن الأردن ملتزم بدوره الرائد في محاربة الإرهاب والتطرف.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

شنّ العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، هجومًا على من وصفهم بـ“المشككين“ ومتّبعي سياسة ”جلد الذات“، داعيًا شعبه إلى أن ”ينصفوا الأردن”.

وجاء ذلك في ”خطاب العرش“ الذي ألقاه الملك عبد الله الأحد، في افتتاح أعمال الدورة البرلمانية العادية الثالثة لمجلس الأمة  الـ18.

واستهل الملك خطابه بالقول: ”من خلال متابعتي اليومية لقضايا الوطن والمواطن، وجدت حالة من عدم الرضا عن آليات التعامل مع بعض تحديات الحاضر، وعدم الرضا هذا، هو مع الأسف ناتج عن ضعف الثقة بين المواطن والمؤسسات الحكومية، والمناخ العام المشحون بالتشكيك الذي يقود إلى حالة من الإحباط والانسحاب“.

وأضاف: ”لا بد من التذكير بأن الأوطان لا تُبنى بالتشكيك وجلد الذات، ولا بالنيل من الإنجازات أو إنكارها، بل بالمعرفة والإرادة والعمل الجاد“.

وفي ملف الفساد، الذي تعاني منه المملكة، أكد الملك على أنه ”لا بد من تحصين مؤسسات الدولة ضد الفساد من خلال تعزيز أجهزة الرقابة، وتفعيل مبدأ المساءلة والمحاسبة“.

كما أكد على أن ”مؤسسات الدولة قادرة على اجتثاث الفساد من جذوره ومحاسبة كل من يتطاول على المال العام“.

من جانب آخر، حذر الملك في خطابه كل من ”يساهم بقصد أو بغير قصد، في نشر الإشاعة والاتهامات التي لا تستند إلى الحقائق لتشويه السمعة والنيل من المنجزات وإنكارها“.

وعلى الصعيد الاقتصادي، طالب الملك الحكومة بـ“العمل وفق خططها لترجمة نهج اقتصادي واقعي يحفز النمو، ويعزز الاستقرار المالي والنقدي، ويعالج تفاقم المديونية“.

وأضاف أنه ”على مؤسسات الدولة الـمختصة والعاملين فيها أن يأخذوا بروح المبادرة والانفتاح لتسهيل الاستثمار الوطني والعربي والأجنبي“.

ويعاني الأردن من تدهور كبير في الاقتصاد وارتفاع المديونية، وزيادة الأسعار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك