الحرس الثوري الإيراني: سنحتفظ بوجودنا في سوريا

الحرس الثوري الإيراني: سنحتفظ بوجودنا في سوريا

المصدر: طهران- إرم نيوز

أكد المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، أن إيران ستحافظ على وجودها العسكري في سوريا بشكل فعال ونشط على مستوى المستشارين العسكريين، معتبرًا أن الوجود الإيراني سيستمر طالما تطلب الحكومة السورية ذلك.

وقال العميد شريف في مقابلة مع قناة “برس تي في” الإيرانية الناطقة بالإنجليزية، “إن الجمهورية الإسلامية تدعم سوريا وفق الأنظمة الدولية منذ بداية الأزمة في البلاد”، مضيفًا أن “الأزمة في سوريا مفتعلة وقادتها جماعات من الخارج بهدف إحداث الفوضى وخلق هامش أمان للنظام الإسرائيلي”.

وأكد “أن الحكومة السورية الشرعية دعت إلى وجود عسكري استشاري لإيران وقالت إن الجمهورية الإسلامية بذلت جهودًا لتبادل تجربتها “المفيدة” مع الجيش السوري وشعبه لمساعدتهم في الدفاع عن بلادهم.

وأضاف القائد العسكري الإيراني “أن مقاومة الشعب والحكومة السورية أحبطت مؤامرة دبرتها إسرائيل وحلفاؤها بهدف تقسيم البلاد العربية لخلق هامش أمان لنظام تل أبيب” على حد تعبيره.

وتابع إنه “بعد أربع أو خمس سنوات من بداية الأزمة في سوريا، اكتشفوا أنهم فشلوا في الإطاحة بحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وأنهم يواجهون جيشًا سوريًا “محترفًا”، حسبما قال القائد بالحرس الثوري.

وزعم المتحدث باسم الحرس الثوري أن نتائج الحرب السورية تمثل “خسارة كبيرة” للنظام الإسرائيلي، مشيدًا بدعم نظام سوريا لإيران في فترة الحرب مع العراق التي اندلعت في عام 1980 واستمرت ثماني سنوات.

وقال “خلال الحرب التي استمرت ثماني سنوات ضد الجمهورية الإسلامية في عهد صدام حسين في الثمانينيات، فإن سوريا هي الدولة الوحيدة التي دافعت عن حقوق إيران المشروعة، بل قدمت الدعم العسكري والاستشاري لطهران” على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع