مسيحيو القامشلي يتحدون ”داعش“ – إرم نيوز‬‎

مسيحيو القامشلي يتحدون ”داعش“

مسيحيو القامشلي يتحدون ”داعش“

حلب ـ رغم صعوبة العيش في ظل حكم تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد، يصر معظم المسحيين في مدينة القامشلي السورية على تحدي التنظيم، وعدم هجر مدينتهم.

وقال الكاتب في صحيفة الاندبندنت روبرت فيسك الذي حضر حفل زفاف لزوجين من الطائفة، أقيم في كنيسة في مدينة القامشلي السورية إن المقاعد شبه الخالية، عكست الأزمة التي يعيشها المسيحيون في المدينة، التي كان بها أكثر من 8 آلاف مسيحي، لم يتبق منهم سوى 5 آلاف وتدور معظم أحاديثهم حول سبل مغادرة البلاد.

ويقول الكاتب إن محيط القامشلي كان شاهدا على مذابح الأرمن التي ارتكبتها تركيا في الحرب العالمية الأولي ويبدو أن أشباحهم سكنت تلك المدينة على حد وصف الكاتب.

ويشير فيسك إلى أن الهجرة الجماعية للمسيحيين في الشرق الأوسط بدأت منذ الغزو الأمريكي للعراق لكن ذروتها جاءت مع قتل ومطاردة التنظيم المتشدد للمسيحيين في الموصل بداية العام الحالي.

والتقى الكاتب بعدد من القساوسة الذين قالوا إنهم يؤمنون بأن التنظيم المتشدد لا يمثل الإسلام الذي تعايشوا مع معتنقيه لأكثر من 1400 عام، وأنه من الواضح أن الغرب الذين وصفوه بالعلماني لا يريد مساعدتهم، بل يريد تفكيك اتباع الديانة المسيحية، وأن الحل لن يكون بمساعدة عمليات التهجير.

ويقول فيسك إن مسيحي القامشلي ضربوا مثلا جديدا في تحدي تنظيم الدولة الإسلامية باصرارهم على البقاء، وأن من يرغب في مد يد العون إليهم يتعين عليه مساعدتهم في البقاء في بلادهم، والاحتفاظ بمنازلهم وكرامتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com