موظفو بلديات في الأردن ينفذون إضرابًا مفتوحًا عن العمل (صور) – إرم نيوز‬‎

موظفو بلديات في الأردن ينفذون إضرابًا مفتوحًا عن العمل (صور)

موظفو بلديات في الأردن ينفذون إضرابًا مفتوحًا عن العمل (صور)

المصدر: يحيى مطالقه - إرم نيوز

نفذ موظفو بلديات في الأردن، وخاصة في بلديات إربد وعجلون والكرك، اليوم الأربعاء، إضرابًا مفتوحًا عن العمل، وامتنعوا عن تقديم الخدمات والمعاملات للمواطنين لحين الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة.

وقال رئيس نقابة بلديات الشمال، أحمد السعدي، إن نسبة الإضراب في بلديات إربد تجاوزت الـ60%، مؤكدًا التزام الموظفين بالإضراب لحين تلبية المطالب التي اعتبرها عادلة ومشروعة.

وأشار إلى أن الإضراب شمل جميع الدوائر، باستثناء أعمال النظافة والأعمال الطارئة التي من شأن توقفها أن يؤثر بشكل جماعي على المواطنين.

واعتصم، يوم أمس الثلاثاء، المئات من منتسبي اتحاد عمال بلديات الأردن التابع لاتحاد النقابات العمالية المستقلة، أمام وزارة الشؤون البلدية، احتجاجًا على عدم استجابة الوزارة لمطالب يسعون لتحقيقها منذ أشهر طويلة كما قالوا.

وبعد لقاء جمع المعتصمين أمس، بوزير الشؤون البلدية، وزير النقل وليد المصري، لمناقشة مطالبهم، قال رئيس نقابة بلديات الشمال، أحمد السعدي، إنهم ”قرروا البدء بإضراب مفتوح اعتبارًا من اليوم الأربعاء، بسبب عدم التوصل إلى حل مع الوزير المصري“.

وتتمثل مطالب موظفي البلديات الذين شاركوا بالاعتصام في ”طلب الموافقة على صندوق الادخار الذي ينص على مكافأة نهاية الخدمة حسب مقترح مشروع النظام المرسل للبلديات من قبل الوزارة، وتفعيل صندوق الإسكان والتكافل الاجتماعي، وتثبيت عمال المياومة، وعطلة يوم السبت أسوة بباقي المؤسسات، وصرف علاوة مؤسسة المنصوص عليها في نظام الخدمة المدنية، والتي تتراوح بين 20 – 60 % من الراتب الأساسي“.

كما تشمل المطالب ”إعادة النظر بتعليمات الحوافز والمكافآت الصادرة من الوزارة، وتوحيد بدل التنقلات بـ 20 دينارًا أردنيًا، وإيجاد بطاقة وصف وظيفي واضحة، وتسكين العاملين حسب جدول التشكيلات، وإنشاء قسم سلامة عامة في كافة البلديات ووضعه على الهيكل التنظيمي لها“.

بدوره، قال وزير الشؤون البلدية، وليد المصري: إنه تم ”تلبية مجمل مطالب موظفي البلديات، ومن بينها مخاطبة رئاسة الوزراء حول صندوق الادخار ومكافأة نهاية الخدمة“.

إلا أن رئيس نقابة بلديات الشمال، أحمد السعدي، نفى نفيًا قاطعًا التوصل لأي اتفاق مع وزير الشؤون البلدية، وأعلن عن إضراب مفتوح بكافة بلديات المملكة اعتبارًا من صباح اليوم الأربعاء، مؤكدًا التمسك بـ ”توقيع اتفاقية عمالية بضمانات نيابية وغيرها يوقعها المعتصمون مع الوزارة لضمان تنفيذ المطالب“.

 من جهتها، أبلغت وزارة الشؤون البلدية كافة رؤساء البلديات الذين تشهد بلدياتهم إضرابات عن العمل بين العاملين، بضرورة حل المسألة، ودعوتهم للعودة إلى العمل بعد إطلاعهم على ما تم الاتفاق عليه بين وزير الشؤون البلدية وليد المصري، ووفد من المعتصمين أمس.

تكدس النفايات في إربد

وبسبب الإضراب، قال مدير البيئة في بلدية إربد الكبرى، أحمد أبو الرب، إن الوضع البيئي في الشوارع والأحياء السكنية بجميع المناطق التابعة للبلدية كارثي؛ بعد إضراب أكثر من 70% من عمال النظافة، وسائقي الكابسات عن العمل.

وأكد أنه ولغاية الآن لم يتم إزالة النفايات من الحاويات، وباتت النفايات تتراكم بجانب الحاويات لتتشكل مكرهة صحية غير مسبوقة، مشيرًا إلى أن البلدية كانت تتعامل مع 750 طن من النفايات يوميًا، وإرسالها إلى مكب الأكيدر، والآن أصبح الوضع خارج السيطرة.

وأوضح أبو الرب، أن استمرار الأوضاع كما هي عليه الآن، ينذر بكارثة بيئية في حال استمر إضراب عمال الوطن والسائقين، مشيرًا إلى أن هناك نسبة قليلة من عمال النظافة من جنسيات عربية، يعملون على  إزالة النفايات من الشوارع، وتجميعها بالقرب من الحاويات.

وأكد أن إضراب يوم واحد يعني حاجة البلدية إلى 3 أيام إضافية، من أجل إزالة النفايات وإعادتها إلى ما هو عليه، ناهيك عن قيام بعض الأشخاص بنبش الحاويات للبحث عن خردوات، الأمر الذي يزيد من الأمر تعقيدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com