برلمان الأردن يطالب الحكومة بتحمل المسؤولية تجاه الأقصى – إرم نيوز‬‎

برلمان الأردن يطالب الحكومة بتحمل المسؤولية تجاه الأقصى

برلمان الأردن يطالب الحكومة بتحمل المسؤولية تجاه الأقصى

عمان- طالب مجلس النواب الأردني حكومة بلاده بتحمل مسؤولياتها تجاه الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على القدس والمسجد الأقصى.

وقال المجلس، في بيان له، الثلاثاء، إن ”مسلسل الاعتداءات الصهيونية المستمرة الصارخة من قبل قطعان الصهاينة وقوات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية الغاشمة على فلسطين أرضا وشعبا ومقدسات خاصة المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، إنما يأتي في إطار استهتار وغطرسة الصهاينة المحتلين بقرارات الشرعية الدولية وحقوق الإنسان والمواثيق والأعراف الدولية كافة“.

وأضاف البيان ”ويمثل ذلك إرهابًا صهيونيًا دائمًا يهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم ويشكل تحديًا واستفزازًا صارخًا متعمدًا للإساءة والمساس بمشاعر العرب والمسلمين على امتداد المعمورة“.

واعتبر البيان، الذي حمل توقيع رئيس المجلس، عاطف الطراونة، أن ”الاعتداءات الصهيونية تؤكد عدم احترام الساسة الإسرائليين للمواثيق والعهود بخاصة معاهدة السلام والرعاية والوصاية الهاشمية للقدس الشريف والمقدسات الإسلامية والمسيحية“.

وتابع البيان: ”الإرهاب والعنف والقتل والتدمير الذي تمارسه قوات الاحتلال وقطعان الصهاينة العنصرية يوميا بحق فلسطين أرضا وشعبا ومقدسات لا يقل إطلاقا عن إرهاب داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية التي لا تستثني شيخا أو امرأة أو طفلا“.

وطالب مجلس النواب حكومة بلاده بالعمل على ”وقف الحفريات الإسرائيلية في محيط الحرم القدسي الشريف وتحت وحول المسجد الأقصى المبارك ووقف الانتهاكات الصهيونية المتكررة التي تعيق موظفي الأوقاف من القيام بأعمالهم وتمنع القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية والمصلين من الوصول للمسجد الأقصى“.

واعتبر أن موقف الحكومة الأردنية ”سليم“ من حيث خطوة استدعاء السفير الأردني في تل أبيب، وليد عبيدات، واستخدام هذه الورقة للضغط على الحكومة الإسرائيلية لمراعاة اتفاقية السلام الموقعة بين الجانبين.

وفي ذات السياق، طالبت نقابة الصحفيين الأردنيين باستخدام كل وسائل الضغط على إسرائيل لوقف ”انتهاكاتها“ بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات في القدس، داعية وسائل الإعلام المختلفة في بلادها إلى العمل على ”فضح ممارسات الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين والمقدسات في القدس المحتلة“.

وقال نقيب الصحفيين الأردنيين، طارق المومني، خلال وقفة احتجاجية في عمان رفضا للانتهاكات الإسرائيلية التي يتعرض لها الأقصى والفلسطينيون، إن الوقفة ”تأتي استنكارا للانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى والقدس المحتلة، وسط صمت عربي وإسلامي ودولي“.

ورفع الصحفيون خلال وقفتهم الاحتجاجية لافتات من بينها: ”القوة والندية هي الحل الأمثل للتعامل مع الممارسات الصهيونية“، وأخرى طالبت بطرد السفير الإسرائيلي من عمان.

وتشهد أحياء في القدس الشرقية، منذ أيام، تصعيدا للمواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية عقب استشهاد مقدسي برصاص الشرطة الإسرائيلية، بعد قيامه الخميس الماضي بعملية دهس أسفرت عن مقتل إسرائيليين وإصابة 12 آخرين، في خضم اقتحامات إسرائيلية متكررة للمسجد الأقصى.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com