تغريدة حيدر العبادي ”الأخيرة“ تثير الإعجاب والشجن بمواقع التواصل

تغريدة حيدر العبادي ”الأخيرة“ تثير الإعجاب والشجن بمواقع التواصل
Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi speaks during the first session of the new Iraqi parliament in Baghdad, Iraq, September 3, 2018 in this still image taken from a video. IRAQIYA TV POOL/REUTERS TV/via REUTERS

المصدر: فريق التحرير

أثار حيدر العبادي حالة من الشجن، بين السياسيين والمحللين والكتاب، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في آخر لحظاته على رأس الحكومة العراقية.

وكان آخر ما غرّد به رئيس الوزراء قبل تركه لمنصبه رسالة تهنئة إلى عادل عبدالمهدي رئيس الحكومة الجديد، الذي تم تكليفه من الرئيس العراقي الجديد برهم صالح بتشكيل الحكومة الجديدة بعد اختياره مرشح تسوية من معظم الكتل السياسية.

وقال العبادي في تغريدته: ”الأخ السيد عادل عبد المهدي المحترم، السلام عليكم، أهنئكم بمناسبة تكليفكم بتشكيل الحكومة الجديدة متمنيًا لكم النجاح في تشكيلها، واختيار من هو الأصلح لشغل المناصب الحكومية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين سائلًا العلي القدير أن يأخذ بأيديكم لما فيه عز العراق وشعبه وحفظ أمنه ورفاهه“.

وأثارت تلك التغريدة ردود فعل واسعة بين الناشطين والمغردين، إذ إنها من الحالات النادرة التي يقوم فيها مسؤول عربي بتهنئة خلفه.

ودشن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسمًا لتوديع وشكر العبادي بعنوان #شكرا_حيدر_العبادي شارك فيه طيف واسع من الإعلاميين والسياسيين وغيرهم.

المتحدث السابق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ علق قائلًا: ”نقطة إيجابية لك حيدر العبادي وشكرًا لك ولجهودك في تحرير العراق من داعش وحفظ وحدة البلد وتحقيق الأمن وإيمانك بالتداول السلمي للسلطة وكسر شعار ما ننطيها“.

وقال الكاتب السعودي عبدالرحمن الراشد معلقًا: “ خطوة راقية ونادرة، رئيس الوزراء في #العراق المنتهية فترته حيدر العبادي @HaiderAlAbadi يغرّد مهنئًا رئيس الجمهورية المنتخب د. برهم صالح @BarhamSalih ويهنئ خلفه، رئيس الوزراء، أيضًا الجديد عادل عبدالمهدي“.

ووصف الإعلامي عامر الكبيسي في تغريدة له العبادي بأنه ”أفضل رئيس وزراء منذ 2003، وقال: “ لقد كان حيدر العبادي أفضل رئيس وزراء من 2003 .. #شكرا_حيدر_العبادي لقد أخرجت العراق من أخطر الشرور.التقسيم، وداعش.وقد أعدت للجيش العراقي هيبته.وعاد 80% من المهجرين. وسيجد من يأتي بعدك أرضية جيدة. يمكن له البناء عليها. نخشى من الرجوع للوراء. ونتمنى الخير لبلدنا وأهلنا“.

صحافي عراقي يدعى فلاح علق على تهنئة العبادي لعادل عبدالمهدي قائلًا: “ #شكراً_حيدر_العبادي فعلت ما عجز أن يفعله غيرك نتمنى أن يكون حال العراق أفضل @HaiderAlAbadi.

الإعلامي أحمد عداي الفراجي تمنى بدوره لو أن العبادي استمر لولاية أخرى في الحكومة العراقية، وقال: “ أفضل رئيس وزراء للعراق بعد 2003، كنت أتمنى أن تكون لولاية ثانية؛ لكن قدر الله وما شاء فعل، ولعلّه خير شكرًا لك حيدر العبادي“.

وقال المغرد إيهاب أمجد: ”شكرًا جزيلًا ٤ أعوام قدّمت كل ما بوسعك ما راح ينسالك التاريخ خطابك الوطني اللي كتل الطائفية بالعراق و انتصاراتك المبهرة على داعش بوقت قياسي و جهودك الرائعة بوحدة العراق وعدم انفصال الإقليم بالإضافة لاسترجاع جزء من هيبة الدولة بالداخل و الخارج شكرًا جزيلًا من القلب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com