تقرير: روسيا تعزز دفاعاتها في سوريا تحسبًا لحرب استنزاف مع إسرائيل

تقرير: روسيا تعزز دفاعاتها في سوريا تحسبًا لحرب استنزاف مع إسرائيل

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

قدر موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي الاستخباراتي، أن روسيا بدأت وضع البنية الأساسية العسكرية في سوريا، تحسبًا لحرب استنزاف ضد إسرائيل، معتبرًا أن إرسال منظومة الدفاع الجوي الروسية من طراز ”S-300“ إلى سوريا، هو الترجمة العملية للخطوات الروسية، ومتسائلًا عن أسباب كسر القواعد في هذا التوقيت من جانب موسكو، في وقت كانت فيه العلاقات بينها وبين إسرائيل جيدة، وحتى واقعة إسقاط الطائرة الروسية ”إليوشن إل-20“.

وربط الموقع بين خطاب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي أكد خلاله أن بلاده بدأت إرسال المنظومة المشار إليها إلى سوريا، وبين زيارة مستشار الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف إلى طهران الأربعاء الماضي، لمناقشة مقترح وقف إرسال شحنات السلاح الإيراني إلى سوريا، على الأقل حاليًا، مقابل وقف الغارات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية هناك.

وأشار الموقع، السبت، إلى أن الاعتقاد السائد في إسرائيل، كان يرجح أن موسكو لن ترسل منظومة ”S-300“ إلى سوريا، قبل عقد اجتماع بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس فلاديمير بوتين، وهو اجتماع لم يحدد له موعد بعد، فيما تمضي الأيام ويتراجع احتمال عقد مثل هذا الاجتماع.

وتدل تصريحات نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف الجمعة، التي أكد خلاها أنه على إسرائيل الكف عن محاولات إملاء ما الذي ينبغي أن تفعله روسيا، على حالة الغضب السائدة في موسكو، فيما تدل التصريحات الإسرائيلية، ومنها تصريح نتنياهو للصحافيين في نيوريورك، بأن خطوة ارسال المنظومة الدفاعية ”غير مسؤولة“، تدل من وجهة نظر الموقع العبري على مبالغة ونوع من ”الوقاحة“، معتبرًا أنها تسببت في تعميق الأزمة.

وركزت التعليقات الإسرائيلية في الأيام الأخيرة بشأن إرسال المنظومة الروسية فضلًا عن النظم الإلكترونية المرفقة بها إلى سوريا، على مسألة أن الجيش الإسرائيلي لا يجد مشكلة في التعامل معها، فيما يشير الموقع إلى أن الجانب الروسي يتابع الإعلام الإسرائيلي وشبكات التواصل الاجتماعي العبرية بصرامة، معتبرًا أنها تسخر منه.

وتحدث الموقع عن نظم دفاعية روسية نصبتها موسكو في سوريا، بخلاف منظومة ”S-300″، منها مثلًا منظومة الصواريخ “ ”Pechora M2 والتي تم نصبها في دمشق في الأيام الأخيرة، مشيرًا إلى أن المنظومة الأخيرة قصيرة المدى ويمكنها اعتراض المقاتلات التي تحلق على ارتفاعات منخفضة، وبالتالي هي متخصصة في مواجهة المقاتلات التي تتجاوز رادارات نظم ”S-300″ و“S-400“.

ويرى ”ديبكا“ أن جميع المؤشرات تدل على أن الروس يعززون نظم الدفاع الجوي الخاصة بهم في سوريا، تحسبًا لحرب استنزاف مع إسرائيل، وأنه عقب نصب النظم الدفاعية الروسية بشكل كامل، سوف يجلب الروس إلى سوريا أسرابًا من المقاتلات المتطورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com