”المجموعة المصغرة“ حول سوريا تدعو لدستور وانتخابات ”بأسرع وقت“ – إرم نيوز‬‎

”المجموعة المصغرة“ حول سوريا تدعو لدستور وانتخابات ”بأسرع وقت“

”المجموعة المصغرة“ حول سوريا تدعو لدستور وانتخابات ”بأسرع وقت“

المصدر: أ ف ب

دعت ”المجموعة المصغّرة“ حول سوريا، الخميس، المبعوث الأممي ستافان دي مستورا، إلى تنظيم أول اجتماع لـ“لجنة مكلفة بصياغة دستور، في أسرع وقت ممكن“ لإجراء انتخابات في هذا البلد.

وتضم المجموعة كلًا من ألمانيا والسعودية ومصر والولايات المتحدة وفرنسا والأردن والمملكة المتحدة.

وقال وزراء خارجية دول المجموعة: ”ندعو إلى عقد اجتماع في أسرع وقت ممكن للجنة دستورية ذات صدقية ومفتوحة للجميع، تُباشر أعمال صياغة دستور سوري جديد وتضع أُسسًا لانتخابات حرة ونزيهة“.

وأضاف الوزراء بعد اجتماع في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه ”يجب على دي مستورا أن يقدم في موعد أقصاه 31 تشرين الأول/ أكتوبر، تقريرًا بالتقدم الذي حققه“.

وأشاروا إلى أن ”هذه الانتخابات يجب أن تكون مفتوحة لجميع السوريين، بمن فيهم ملايين اللاجئين الذين فروا من البلاد منذ بداية الحرب الأهلية العام 2011“.

ودعت ”المجموعة المصغرة“، روسيا وإيران حليفتي دمشق، إلى ”أن تحرصا على أن يظهر الأطراف السوريون استعدادًا للمشاركة بشكل جوهري في أعمال هذه اللجنة“.

من جهتها دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه في بيان إلى ”القيام بكل ما يمكن فعله من أجل تقديم مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا إلى العدالة“.

وبحث مسؤولون رفيعو المستوى من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، الخميس، مع ممثلي منظمات حقوقية سورية، انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها النظام السوري.

وذكرت الخارجية الأمريكية، في بيان، أن الطرفين التقوا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح البيان أن ”ممثلين من منظمات حقوقية سورية، تشمل المجتمع المدني والديمقراطية، والشبكة السورية لحقوق الإنسان، وعائلات من أجل الحرية، والمركز السوري للعدالة والمساءلة، أطلعوا مسؤولي الدول الثلاث على صور الانتهاكات الحقوقية التي يرتكبها النظام السوري، والتي تشمل الاعتقالات الواسعة، وعمليات التعذيب الممنهج للمعارضين“.

وأشار البيان، نقلًا عن النشطاء، إلى أن ”210 آلاف اعتقلوا، و85 ألفًا فقدوا، و14 ألفًا تعرضوا للتعذيب على يد النظام السوري، منذ بدء الصراع بسوريا“.

وأضاف البيان: ”تقول منظمات حقوق الإنسان إن نظام الأسد مارس التعذيب والاعتقال على نطاق واسع منذ الحراك، واستهدف المعارضين وأسرهم لبسط سيطرته عليهم وترويعهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com