‎ الأردن.. هجوم حاد ضد الناشطة ديما علم فراج بسبب “رد مستفز” على الأمير حمزة

‎ الأردن.. هجوم حاد ضد الناشطة ديما علم فراج بسبب “رد مستفز” على الأمير حمزة

المصدر: فريق التحرير

أثارت الناشطة الأردنية ديما علم فراج، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ردها على تغريدة نادرة للأمير حمزة بن الحسين، أخ العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، انتقد فيها سياسة فرض الضرائب في المملكة، مطالبًا بـ“تصحيح نهج الإدارة الفاشلة للقطاع العام، ومحاسبة جادة للفاسدين“.

وقال الأمير حمزة في تغريدته، أمس الثلاثاء: ”ربما البداية يجب أن تكون بتصحيح نهج الإدارة الفاشلة للقطاع العام، وإجراء جدي لمكافحة الفساد المتفشي، ومحاسبة جادة للفاسدين، وإعادة بناء الثقة بين المواطن والدولة، وليس بالعودة لجيب المواطن مرارًا وتكرارًا لتصحيح الأخطاء المتراكمة، إلا إذا كان القصد دفع الوطن نحو الهاوية“.

وأثارت تغريدة الأمير حمزة -ولي العهد الأردني السابق- ردود فعل واسعة داخل المملكة، فيما اعتبر ناشطون أنه ”تحدث بلسان حال الشعب، ووجه رسائل واضحة إلى الحكومة“.

ومن بين تلك الردود، كتبت الناشطة المثيرة للجدل ديما علم فراج، عدة تغريدات وصفها كثيرون بـ“المستفزة“، واجهت على إثرها موجة انتقادات حادة.

وقالت فراج في تغريدة لها: ”سيدي أنت هنا تكلمت كمواطن، وهذا حق كفله لك الدستور. ومن حقي كمواطن أن أناقشك وأختلف معك. فأنت الآن تمثل نفسك ورأيك فقط. وأتمنى منك أن تثبت لنا بأنك ديمقراطي مثل سيدنا أبو حسين (الدم ما بيصير مي ”المفروض“) وأسمح لي أن أطلب منك حلولًا؛ لأن التغريد والانتقاد ما في أسهل منهما“.

وأضافت في تغريدة أخرى: ”هل سنصحو غدًا على تغريدة من الأمير حمزة فيها حلول؟ ولا غرّد سموه وطفى الموبايل؟ الانتقاد سهل والتغريد أسهل (اسألوا مجرب) الله يعينك سيدنا ما حدا يشعر بالمواطن مثلك، كلنا شغالين تنظير بكبسة زر.. إن غدًا لناظره قريب“.

وشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا على فراج، واصفين تغريداتها بـ“المستفزة“.

وقال المحلل السياسي محمد الملكاوي في تدوينة له على ”فيسبوك“: ”رسالة إلى المنافقين والمنافقات والمزاودين والمزاودات: إن ما طالب به الأمير حمزة هو ما يطالب به دائمًا الملك عبدالله الثاني لشعبه في خطابات العرش والرسائل الملكية وكتب التكليف للحكومات. والأمير حمزة هو سبط هاشمي يدين بالانتماء للأردن؛ والولاء لسيدنا أبو حسين. تبًا لكم“.

من جانبها، قالت الكاتبة هند خليفات، في تغريدة لها على ”تويتر“: ”ديما عزيزتي.. هي تغريدة لك أو منسوبة ؟! لو فعلًا لك أرجو منك سحبها.. هذا حمزة حبيب الأردنيين والملك عبدالله روح الأردنيين.. ولا خلاف بينهما، ولكن تدخلنا من يصنع الخلاف!!“.

فيما كتب المفوض السابق لسلطة إقليم البترا، الدكتور ثروت مصالحة، في تدوينة على ”فيسبوك“: ”ديما علم فراج. الأردنيون لم يعد لديهم هامش لاستفزازهم أو أن يزايد أمثالك على وطنيتهم، ولذلك فإن إغلاق فمكِ هو أفضل ما يمكنك تقديمه لنفسك وللوطن؛ لانك تسيئين لجلالة الملك كثيرًا، ولعلمك فإن الأردنيين قادرون على فرز الأبيض من الأسود دون تغريداتك السخيفة“.

وقال ناشط يدعى هاشم المجالي: ”لقد ارتقيتي مرتقى عاليًا يا ديما هذا حمزة بن الحسين بن طلال بن عبدالله ملك ابن ملك ابن ملك ابن شريف، فهل ترتقي الآحاد للآلاف؟ كل شخص يجب عليه أن يعرف حجمه يا ديما علم فراج“.

يذكر أن الأمير حمزة، لم يكن الأمير الوحيد الذي انتقد قانون ضريبة الدخل، إذ نشر أخوه الأمير علي على ”تويتر“ مقطع فيديو من مسلسل أمريكي (west wing) يتحدث عن سلبيات الضرائب. ويقول فيه سيناتور أميركي إن الحل للنهوض باقتصاد الدول النامية، هو خفض الضرائب لا زيادتها.

وأقرت الحكومة الأردنية برئاسة عمر الرزاز، الإثنين الماضي، مشروع قانون ضريبة الدخل المثير للجدل، وأرسلته الثلاثاء إلى البرلمان.

وناقش النواب، يوم الأربعاء، القانون، في جلسة ساخنة، طالبوا خلالها الحكومة بسحب القانون، فيما هدد النائب صداح الحباشنة الرزاز، قائلًا له: ”إما أن تسحب هذا القانون، أو تسقط أنت وحكومتك“، معتبرًا أن الرزاز ”خدع الناس“.

وكان هذا القانون القشة الذي أطاحت بالحكومة السابقة برئاسة هاني الملقي، إذ تسبب باندلاع احتجاجات واسعة قدمت الحكومة استقالتها على إثرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com