”داعش“ تجبر أهالي جنوب تكريت على النزوح الفوري

”داعش“ تجبر أهالي جنوب تكريت على النزوح الفوري

صلاح الدين- شهدت ناحية العلم جنوب تكريت بمحافظة صلاح الدين شمال شرق بغداد، مساء الأحد، أوسع ظاهرة نزوح جماعي غير مسبوق بعد أن أمهل تنظيم الدولة الإسلامية الأهالي مدة أربع ساعات للخروج منها وإلا تعرضوا للتصفية .

وقال سكان فارون لوكالة الأنباء الألمانية، إن ”عناصر الدولة الإسلامية وعبر مكبرات الصوت والمساجد طالبو أهالي بلدة العلم السنية والتي تقطنها الغالبية من عشيرة الجبور التي تقاوم المسلحين بالخروج من البلدة في غضون أربع ساعات وإلا فإنها ستقوم بتصفية العوائل بشكل كامل“.

وأوضح الشهود أن ”منظر النزوح مأساوي، حيث يركض آلاف الأشخاص من الأطفال والرجال والنساء وكبار السن عبر طرق زراعية غير معبدة؛ بحثا عن ملاذات آمنة لدى القرى المجاورة فيما شنت عناصر التنظيم عملية نهب وسرقات لمنازل الفارين“.

وطالب الأهالي الحكومة العراقية بالتدخل لإنهاء هذه المأساة التي ربما تتطور لتشكل سابقة جديدة ضد الأهالي، مثلما حدث لقبيلة البو نمر في محافظة الأنبار حيث أبيد المئات من الأهالي على خلفية مقاومتهم للتنظيم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة