انتقاد علني نادر.. أمراء في الأردن يعارضون فرض الحكومة للضرائب

انتقاد علني نادر.. أمراء في الأردن يعارضون فرض الحكومة للضرائب

المصدر: فريق التحرير

لم يعهد الشعب الأردني مواقف وتصريحات تظهر معارضة علنية من الأمراء لسياسات حكومية، فعلى غير العادة غرد أخو الملك الأمير حمزة بن الحسين على صفحته الرسمية في ”تويتر“، معبرًا عن رفضه لسياسة فرض الضرائب على المواطنين، تزامنًا مع إقرار الحكومة لمشروع القانون المعدل لضريبة الدخل.

وقال الأمير في التغريدة التي تناولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، إن “ البداية يجب أن تكون بتصحيح نهج الإدارة الفاشلة للقطاع العام، وإجراء جدي لمكافحة الفساد المتفشي ومحاسبة جادة للفاسدين، وإعادة بناء الثقة بين المواطن والدولة، وليس بالعودة لجيب المواطن مرارًا وتكرارًا لتصحيح الأخطاء المتراكمة، إلا إذا كان القصد دفع الوطن نحو الهاوية“.

الأكثر إثارة في تغريدة الأمير الضابط في الجيش الأردني، ما جاء في نهايتها من تحذير قال فيه ”إلا إذا كان القصد دفع الوطن نحو الهاوية“، وكأن الأمير ينذر من اضطرابات وقلاقل متوقعة، نتيجة سياسات اقتصادية مرفوضة ليس فقط شعبيًا، بل على مستوى الأمراء أيضًا فيما يبدو.

في السياق، واستعدادًا لأي تحركات شعبية ضد قانون ضريبة الدخل، خاصة في ظل الرفض الشعبي الكبير الذي عبر عنه المواطنون أثناء جولات وزراء الحكومة على المحافظات لإقناعهم بقبول القانون، فإن مصادر مطلعة أشارت في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن الأجهزة الأمنية شرعت بوضع خطة أمنية لمواجهة أي احتجاجات شعبية رافضة للقانون على غرار احتجاجات رمضان إبان حكومة الدكتور هاني الملقي.

تغريدة الأمير الذي كان تولى ولاية العهد سابقًا، رأى فيها البعض أنها عبارة عن موقف رافض لإقرار الحكومة لمشروع القانون المعدل لضريبة الدخل، تمهيدًا لإرساله إلى مجلس النواب حسب مقتضيات وأحكام الدستور.

ولم يكن الأمير حمزة الوحيد من الأمراء الذي عبر عن رفضه لسياسات فرض الضرائب، فقد نشر الأمير علي بن الحسين مقطع فيديو من مسلسل أمريكي، یتحدث عن سلبیات الضرائب داعيًا إلى خفضها لا زيادتها.

وقام الأمير علي الذي يشغل منصب رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ورئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، بالاستشهاد من خلال الفيديو الذي نشره، بسيناتور أمريكي، وهو يقول إن الضرائب قتلت أي بصیص أمل في دول العالم الثالث لانتعاشها، إذ تبقى تحت رحمة القروض والھبات، فیما مواطنو تلك الدول سیبقون یدفعون طول حیاتھم.

إلى ذلك، تفاعل عدد من نشطاء مواقع التواصل مع تصريحات ومنشورات الأميرين، إذ قال عمر العياصرة على صفحته في ”فيسبوك“ إن ”الأميرين حمزة وعلي يرفضان الضرائب، ماذا هناك، أخوف من الدوار أم ماذا يجري في الدار“.

أما محمد العموش فكتب على صفحته في ”فيسبوك“ قائلًا، ”الواحد لما يجوع رح يوكل كل إشي قدامه، الشعب جاع“.

ويعاني الأردن أزمة اقتصادية، دفعته إلى تنفيذ إصلاحات ضريبية كجزء من خطة مدتها ثلاث سنوات تفاوض عليها مع صندوق النقد الدولي في العام 2016 لخفض ديون البلاد البالغة 37 مليار دولار وتشجيع التغيير الهيكلي.

وتقول الحكومة إن الإصلاحات ستقلل الفوارق الاجتماعية بفرض عبء أكبر على أصحاب الدخل المرتفع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com