حماس تعلن توقف محادثات التهدئة ملوّحة بتصعيد وتيرة التظاهرات

حماس تعلن توقف محادثات التهدئة ملوّحة بتصعيد وتيرة التظاهرات

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس، توقف محادثات التهدئة مع إسرائيل، محملة السلطة الفلسطينية، المسؤولية الكاملة عن تبعات توقف المحادثات، مؤكدة نيتها تصعيد وتيرة التظاهرات على السياج الأمني الفاصل بين قطاع غزة والمستوطنات الإسرائيلية .

وقالت الحركة في تصريحات على لسان القيادي فيها، سامي أبو زهري، إن محادثات التهدئة توقفت بسبب وضع السلطة الفلسطينية العقبات في طريق إتمامها.

وشنّت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، هجومًا لاذعًا على حركة حماس متهمة إياها بالتساوق مع الخطة الأمريكية والإسرائيلية التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، حيث وصفت فتح حركة حماس بأنها الأداة التنفيذية لهذه الصفقة التي يواجهها الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية في المحافل الدولية .

وكان وفد أمني مصري من جهاز المخابرات العامة ، قد وصل إلى قطاع غزة السبت الماضي لمحاولة وقف التوتر الأمني على الحدود مع غزة، إلا أن حركة حماس أعلنت أنها ستستمر في فعاليات مسيرات العودة وإطلاق البالونات الحارقة إلى حين كسر الحصار عن قطاع غزة .

ووصفت مصادر إعلامية إسرائيلية زيارة الوفد الأمني المصري إلى القطاع ، “بالحاسمة”، وخاصة أنها تأتي في ظل تعطل ملف المصالحة الفلسطينية والتراشق الإعلامي بين حركتي فتح وحماس ، تزامنًا مع الوضع الأمني المتوتر على الحدود .

بالتزامن مع ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شاب وإصابة عدد من المواطنين، أثناء مشاركتهم في فعالية نظّمتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة .

وأضافت الوزارة، أن الشاب عماد اشتيوي 21 عامًا استشهد في فعاليات كسر الحصار، فيما أصيب 20 مواطنًا آخرون بينهم مسعف، خلال تظاهرات على الحدود الشرقية.

وكانت  طائرة استطلاع إسرائيلية، استهدفت مساء الأحد، مجموعة من الشبان الفلسطينيين بالقرب من موقع ملكة شرق مدينة غزة ، بزعم إطلاقهم بالونات حارقة تجاه المستوطنات الإسرائيلية ، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات جرّاء القصف .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com