بعد شهور من تعطل المصالحة.. وفد من ”حماس“ إلى القاهرة مجددًا

بعد شهور من تعطل المصالحة.. وفد من ”حماس“ إلى القاهرة مجددًا

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري، إن وفدًا من قيادة الحركة سيتوجه إلى القاهرة قريبًا؛ تلبية لدعوة مصرية، مشيرًا إلى أنه تم التأكيد على الدعوة خلال زيارة الوفد الأمني المصري لغزة أمس.

وعدّ أبو زهري خلال مؤتمر جمعه بالصحفيين في بيت الصحافة في مدينة غزة، لقاء قيادة حماس مع الوفد المصري أمس مهمًا وإيجابيًا، خاصة على صعيد ملف المصالحة الفلسطينية، لافتًا إلى أن هناك جهودًا مثمرة من أجل رفع الحصار عن قطاع غزة.

ونبه أبو زهري بأن زيارة الوفد الأمني المصري كانت تأكيدًا أن مصر متمسكة بدعمها لقطاع غزة، وحريصة على استمرار العلاقة الجيدة مع حركته، لافتًا إلى أنها متمسكة بدورها فيما يتعلق بموضوع التهدئة.

وأضاف: ”لقاء الأمس، يمثل تراكم العلاقة بين حماس والقاهرة هذه العلاقة المهمة بما يخدم مصالح الشعب الفلسطيني، فالموقف المصري متوازن مع القوى الوطنية“، مشيرًا إلى أن ”مصر أكدت دورها فيما يتعلق بالتهدئة، والكرة الآن في الملعب الإسرائيلي“.

وأشار أبو زهري إلى أن زيارة وفد حماس القريبة للقاهرة لا علاقة لها بحركة فتح، ولن يكون هناك لقاءات قريبة معها لتوظفها سياسيًا، قائلًا: ”هدف الزيارة هو حوار استراتيجي بين مصر وحماس في إطار العلاقات الثنائية والملفات الفلسطينية، وهي كثيرة جدًا“.

وتابع: ”لن نوفر أي غطاء أو شرعية لخطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة، ومضمون خطابه لا يحظى بأي شرعية أو توافق وطني، ولا يمثل شعبنا“.

وقال: ”لن نعود لفكرة اللجنة الإدارية، وننفي رسميًا التسريبات التي تحدثت أن حماس تدرس إعادة إحيائها في غزة، هناك حكومة عليها أن تتحمل مسؤوليتها“.

وفيما يتعلق بآخر المستجدات على صعيد التهدئة، أوضح: ”التهدئة معطلة الآن بسبب الموقف الإسرائيلي، والاحتلال اغتنم موقف السلطة“.

وكان وفد من جهاز المخابرات المصرية، قد وصل صباح أمس السبت، إلى قطاع غزة بزيارة سريعة، قادمًا من إسرائيل عبر معبر بيت حانون “إيرز” الخاضع للسيطرة الإسرائيلية.

ووصفت مصادر فلسطينية زيارة الوفد الأمني المصري إلى غزة، بأنها زيارة “حاسمة” و”مهمة”، بسبب اهتمام المصريين بالشروع بمصالحة داخلية فلسطينية أولًا، وفقًا لمطالب رئيس السلطة محمود عباس “أبو مازن”، باعتباره الممثل الوحيد والشرعي للفلسطينيين، الذي يمكن معه الوصول لصيغة تفاهم في قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com