15 مواطنًا كويتيًا بتنظيم داعش محاصرون في سوريا

15 مواطنًا كويتيًا بتنظيم داعش محاصرون في سوريا

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

كشفت مصادر لصحيفة ”الجريدة“ الكويتية، عن وجود 15 مواطنًا كويتيًا من بين صفوف تنظيم داعش ضمن المحاصرين في مدينة إدلب السورية، في غضون الاتفاق الروسي التركي حول إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب من شأنه أن يمنع هجومًا كبيرًا للجيش السوري على آخر المعاقل الكبيرة للمعارضة السورية.

وقالت المصادر إن ”المواطنين المحاصرين سبق وأن غادروا البلاد في عامي 2014- 2015، وانضموا للتنظيم إضافة إلى عشرات المواطنين الآخرين الذين غادروا البلاد“.

وأعلنت المصادر أن ”الأجهزة الكويتية ستتابع تحركات هؤلاء المواطنين فور خروجهم من سورية لضبطهم وإعادتهم إلى البلاد، لتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بحقهم بالسجن من 10 إلى 15 عامًا، بعد إدانتهم غيابيًا بجرائم القيام بعمل عدائي، والتدرب على حمل السلاح والانضمام إلى تنظيم محظور“.

وأضافت المصادر أن ”هناك عشرات من المواطنين غادروا البلاد، وكشفت معلومات عن وفاتهم في عدد من أماكن النزاعات في سورية والعراق، ورغم ذلك أصدرت الأجهزة الأمنية أوامرها بالقبض الدولي عليهم لعدم وصول مستندات رسمية إلى الكويت تفيد بوفاتهم“.

ورغم حظر الحكومة الكويتية لتنظيم ”داعش“ وفرضها عقوبات على كل من ينتسب للتنظيم أو يساهم في تمويله، فإن عددًا من الشباب الكويتي التحق بالتنظيم في سوريا والعراق، بعضهم قتل وبعضهم الآخر عاد إلى بلاده بعد انشقاقه عن التنظيم.

وتصدر المحاكم الكويتية بين الحين والآخر أحكامًا قضائية تصل أحيانًا للسجن عشرات السنين، لمواطنين انتسبوا لـ ”داعش“ أو ساهموا في تمويلها، كما حدث مع فهد فرج الملقب بوالي داعش في الكويت، الذي صدر بحقه سابقًا حكم بالسجن 35 عامًا على خلفية قضية تعرف بـ ”خلية الجهراء الداعشية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com