الكويت تتجه لحل مشكلة إقامة اللاجئين السوريين

الكويت تتجه لحل مشكلة إقامة اللاجئين السوريين

المصدر: إرم– من قحطان العبوش

قالت وزارة الداخلية الكويتية، إن الأيام القليلة المقبلة، ستشهد انفراجة وحلولاً لأوضاع الوافدين السوريين المخالفين لنظام الإقامة في البلاد، تراعي الظروف التي تعيشها بلادهم منذ نحو أربع سنوات.

وتغض الحكومة الكويتية الطرف عن السوريين المخالفين لنظام الإقامة في البلاد، بسبب صعوبة تجديد جوازاتهم في سوريا أو جلب الأوراق الثبوتية اللازمة التي تتطلبها الإقامة بالكويت، إضافة لإغلاق السفارة السورية في الكويت وتكلفة تجديد الجوازات بسفارة سوريا في أبوظبي.

وقال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة، اللواء الشيخ مازن الجراح، إنه والمختصين في الإدارة العامة لشؤون الإقامة أعدوا تقريراً مفصلاً لوكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد بالمشاكل التي يعانيها السوريون المقيمون بالبلاد، لافتاً إلى أن التقرير تضمن حلولاً جذرية لهذه المشكلات.

وأضاف الجراح في تصريحات صحفاية نقلتها صحيفة ”الجريدة“ المحلية، اليوم الأحد، أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد انفراجة وحلولاً لجميع هذه المشاكل، دون إلحاق الضرر بالسوريين المقيمين بالبلاد، لكنه لم يكشف تفاصيل الإجراءات التي سيتم تنفيذها.

وأوضح أن أبرز ما يعانيه أبناء الجالية السورية، أن أعداداً كبيرة منهم، دخلوا البلاد بسمات زيارة عائلية خالفوا قانون الإقامة، بسبب عدم مغادرتهم بعد انتهائها، إضافة إلى أعداد أخرى خالفوا نظام الإقامة بسبب انتهاء جوازات سفرهم وترتب عليهم غرامات مالية كبيرة.

وترفض الحكومة الكويتية في التصريحات الرسمية والإعلامية تسمية السوريين باللاجئين، وتقول إنهم في بلدهم الثاني، رغم أن عددهم يقدر بنحو 140 ألف وافد، ويعدون ثاني أكبر جالية عربية في الكويت بعد الوافدين المصريين،

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com