ارتفاع حصيلة معارك بنغازي إلى 300 قتيل

ارتفاع حصيلة معارك بنغازي إلى 300 قتيل

طرابلس- قتل السبت أربعة أشخاص على الأقل في اشتباكات وأعمال عنف متفرقة في مدينة بنغازي ثاني المدن الليبية لتصل حصيلة القتلى في هذه المدينة وحدها إلى 300 قتيل في أقل من شهر بحسب مصادر طبية.

وقال مصدر في مركز بنغازي الطبي إن ”أربعة قتلى سقطوا في اشتباكات وأعمال عنف متفرقة شهدتها المدينة“.

ويواصل الجيش الليبي وقوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر عملياته ضد المسلحين الإسلاميين في مناطق متفرقة من مدينة بنغازي التي يحاول الجيش استعادة السيطرة عليها بحسب المتحدث باسم رئاسة الأركان العامة للجيش العقيد أحمد المسماري.

وشن حفتر بمساندة الجيش في 15 تشرين الأول/أكتوبر هجوما ثانيا لاستعادة المدينة، ومنذ ذلك التاريخ قتل 300 شخص على الأقل في المعارك وأعمال عنف متفرقة معظمهم من العسكريين .

وقال المصدر في مركز بنغازي الطبي إن ”فريق إدارة البحث عن الجثث في جمعية الهلال الأحمر الليبية سلم المركز جثتين إحداهما مجهولة الهوية والأخرى لشخص تم إعدامه على أيدي مجهولين“.

وأضاف المصدر أن ”مشرحة المركز استقبلت جثة جندي تابع للواء 204 دبابات التابع للجيش قتل خلال المعارك في المدخل الغربي لمدينة بنغازي فيما تلقى جثة أحد الممرضين العاملين في مختبر التحاليل في مستشفى الهواري العام قتل برصاص طائشة أمام المستشفى في المحور الجنوبي للمدينة“.

والخميس والجمعة قتل عشرة أشخاص في أعمال عنف مماثلة.

والسبت أعلن هاني العريبي مدير مكتب الإعلام في مستشفى الهواري العام في مدينة بنغازي أن طبيبا أوكراني الجنسية وزوجته الممرضة عادا إلى المستشفى بعد عملية اختطاف دامت أكثر من شهر.

وقال العريبي اليوم إن الطبيب سرجي بوهاتشوف الذي يعمل طبيب تخدير منذ العام 2011 في مستشفى الهواري برفقة زوجته الممرضة ناتاليا بوهاتشوف عادا إلى بيتهما الجمعة وهما يتمتعان بصحة جيدة دون إعطاء مزيد من التفاصيل“.

وأضاف أنهما “ ينويان الاستمرار في تأدية عملهما في ليبيا“.

وأوضح أن المختطفين اختفيا منذ 18 ايلول/سبتمبر الماضي وكانا يعملان في ليبيا حتى في فترة ثورة 17 شباط/فبراير 2011 ولم يتركا البلاد.

في السياق ذاته قال العريبي إن طبيب ليبي وثلاثة ممرضين آخرين اختطفوا قبل أسبوع من المستشفى وتم الإفراج عنهما كذلك أمس الجمعة.

ويقع مستشفى الهواري العام على محور القتال في تلك المنطقة الجنوبية لوسط مدينة بنغازي، ويعد المشفى ثاني أهم المراكز الطبية في المدينة.

وقال المسماري إن ”الجيش يواصل عملياته العسكرية ويحرز تقدما على مختلف محاور القتال في مدينة بنغازي“.

وتدور معارك طاحنة تستخدم فيها مختلف الأنواع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة خصوصا على المحور الجنوبي الشرقي للمدينة والمحور الغربي إضافة إلى وسط بنغازي، وفق شهود عيان.

ويشن سلاح الجو الموالي لقوات اللواء حفتر عدة غارات جوية في مناطق يقول إن الإسلاميين يتحصنون بها داخل مدينة بنغازي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com