ائتلافا العبادي والحكيم يعلنان دعمهما لـ“برهم صالح“ رئيسًا لجمهورية العراق

ائتلافا العبادي والحكيم يعلنان دعمهما لـ“برهم صالح“ رئيسًا لجمهورية العراق

المصدر:   محمد عبد الجبار-إرم نيوز

أعلن ائتلاف النصر، الذي يتزعمه رئيس وزراء العراق الحالي حيدر العبادي اليوم الجمعة، عن دعمه ترشيح (برهم صالح) رئيسًا لجمهورية العراق.

وقال القيادي في الائتلاف، علي السنيد، لـ”إرم نيوز”، إننا ”ندعم أي شخصية لرئاسة الجمهورية، بشرط أن لا تكون أسيرة بإرادات خارجية، ونحن داعمون لبرهم صالح، لكن عليه تقديم مصلحة العراق فوق مصلحته الحزبية والقومية، ويكون ممثلًا لكل العراق والعراقيين“.

وأكد السنيد أن ”ائتلاف النصر سيصوت على برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق، في حال طرحه بشكل رسمي من قبل القوى الكردية داخل مجلس النواب العراقي“.

من جانبه أكد تيار الحكمة، بزعامة رجل الدين الشيعي عمار الحكيم اليوم الجمعة، دعمه لتولي القيادي الكردي البارز برهم صالح منصب رئاسة الجمهورية العراقية.

وقال القيادي في التيار، النائب علي البديري، لـ”إرم نيوز”، إن ”تيار الحكمة، بل أغلب القوى السياسية في بغداد، تدعم وتؤيد ترشيح برهم صالح لرئاسة الجمهورية العراقية، ونتوقع أن تمريره سيكون بأغلبية مريحة، فهو شخص يمتلك علاقات طيبة وجيدة مع الجميع، كما لم يسجل عليه أي مؤشر سلبي طيلة الفترة الماضية“.

وقد علق تحالف سائرون، المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري، رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، في وقت سابق، على ترشيح برهم صالح من قبل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني إلى منصب رئاسة الجمهورية العراقية.

وقال القيادي في التحالف أيمن الشمري، لـ”إرم نيوز”،  إن ”برهم صالح شخصية سياسية محترمة ومتوازنة وليس له أي مواقف أو أعمال عليها شبهات، فهو يملك مقبولية سياسية كبيرة، وعلاقاته مع جميع الأطراف جيدة، وهو شخص مناسب لهذا المنصب“.

وأكد الشمري أن ”تحالف سائرون، سيصوت على برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق، في حال تم طرح اسمه رسميًا تحت قبة مجلس النواب العراقي، كما أن أغلب القوى السياسية سوف تصوت له“، مشددًا على ”ضرورة توحيد موقف البيت الكردي بشأن مرشحهم لرئاسة الجمهورية“.

وكشف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ،الأربعاء الماضي، عن عودة القيادي الكردي برهم صالح إلى صفوفه، فيما أعلن ترشيحه إلى منصب رئاسة الجمهورية العراقية.

وقال مصدر مطلع في الحزب، لـ”إرم نيوز”، إن الهيئة القيادية لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني صوتت على إعادة القيادي السابق في الحزب برهم صالح، إلى صفوفه مجددًا، مبينًا أن الهيئة القيادية صوتت أيضًا على ترشيح برهم صالح مرشحًا وحيدًا عن الحزب لمنصب رئيس جمهورية العراق.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن برهم صالح سيحظى بدعم كل القوى السياسية العراقية، خلال طرح اسمه داخل مجلس النواب العراقي، للتصويت عليه رئيسًا لجمهورية العراق.

إلى ذلك كشف مصدر كردي مطلع، في وقت سابق، عن وجود حراك إيراني بهدف تنصيب القيادي الكردي البارز برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق.

وقال المصدر، لـ “إرم نيوز”، إنه “يوجد الآن حراك إيراني مكثف، يهدف إلى إعادة القيادي الكردي برهم صالح، لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي انشق عنه وشكل حزبًا سياسيًا جديدًا”، مبينًا أن ذلك يأتي بهدف طرحه مرشحًا لرئاسة الجمهورية، والتي هي من حصة القومية الكردية.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الحراك الإيراني هذا، ليس حبًا في برهم صالح، بل من أجل المصالح الإيرانية، فهي تحاول السيطرة على رئاسة الجمهورية، خوفًا من عدم حصول محورها (الفتح – دولة القانون)، على رئاسة الوزراء.

يشار إلى أن برهم صالح انشق عن الاتحاد الوطني الكردستاني رسميًا في الـ17 من أيلول/سبتمبر 2017، وغادر السليمانية إلى أربيل، وشكل كيانه السياسي، باسم “التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com