اشتباكات بين شرطة الاحتلال وفلسطينيي 48

اشتباكات بين شرطة الاحتلال وفلسطينيي 48

القدس المحتلة- قررت الشرطة الإسرائيلية، السبت، رفع مستوى التأهب في أنحاء إسرائيل بعد الاحتجاجات التي نظمها مواطنون عرب على مقتل شاب في بلدة كفر كنا العربية، شمالي الدولة العبرية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في تغريدة على حسابها الرسمي في موقع التدوينات القصيرة (تويتر) ”تقرر في نهاية جلسة تقييم ترأسها المفتش العام للشرطة (يوحنان دانينو) وبمشاركة كبار الضباط، رفع حالة الاستنفار والتأهب في البلاد إلى الدرجة الثالثة وذلك بسبب الاضطرابات العنيفة“.

والدرجة الثالثة هي درجة واحدة دون الدرجة القصوى. وقالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية للإعلام العربي، في بيان أن الدرجة الثالثة ”تعني انتشار معزز من أواسط لأطراف وضواحي البلدات الرئيسية مع التركيز على أماكن الاحتكاكات وخطوط التماس الحدودية“.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق اليوم، أنه ”تم رشق الحجارة على حافلة إسرائيلية على الشارع 65 بالقرب من مدينة أم الفحم(شمالي اسرائيل“، وأضافت في تغريدة على (تويتر) ”نتيجة لذلك، فقد تحطم زجاج وأصيب راكبين بجروح طفيفة وواصلت الحافلة مسيرها“.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت في تغريدة على حسابها الرسمي في (تويتر) انه“ في ساعات الليل في كفر كنا، حاول شاب، 22 عاما، مهاجمة أفراد شرطة بسكين بعد أن أتوا لاعتقال شاب أخر“.

وأضافت ”أطلق أفراد الشرطة النار في الهواء وبعد أن تعرضت حياتهم للخطر أطلقوا النار على المشتبه، وفي هذا الصباح توفي في المستشفى“.

ولكن مجاهد عواودة، رئيس مجلس محلي كفر كنا، قال في اتصال هاتفي مع ”الأناضول“ إن الأحداث بدأت عندما ”وصلت دورية للشرطة الإسرائيلية في ساعات الليل لاعتقال أحد المواطنين وقد تواجد هناك الشاب خير الدين حمدان ، ووقع جدال مع الشرطة التي أطلقت النار عليه من مسافة متر واحد واردوه قتيلا“.

وقد شيع الآلاف المواطنين العرب، السبت، خير الدين حمدان، 22 عاما، إلى مثواه الأخير في بلدة كفر كنا، شمالي إسرائيل.

وقالت الشرطة الإسرائيلية أن عشرات الشبان الفلسطينيين رشقوا قواتها بالحجارة في مدخل البلدة، وسط احتجاجات كبيرة بالبلدة.

بدورها، فقد أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني(غير حكومية) الإضراب العام والشامل في المدن والقرى العربية يوم غد الأحد .

وتعتبر اللجنة أعلى هيئة ممثلة للمواطنين العرب في إسرائيل حيث تمثل جميع الطيف السياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com