مقتل أول لاجئة فلسطينية تحت التعذيب في سجون الأسد

مقتل أول لاجئة فلسطينية تحت التعذيب في سجون الأسد

المصدر: إرم- دمشق

قالت ”مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا“ اليوم السبت، إن اللاجئة الفلسطينية سميرة أحمد السهلي من أبناء مخيم اليرموك، قضت تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وأضاف المصدر أن السهلي كانت ناشطة في المجال الإغاثي، وكانت تعمل ممرضة، وهي من السيدات الأوائل اللواتي قدمن من أرواحهن في سبيل خدمة الآلاف من المهجريين السوريين في مدارس المخيم من جمع تبرعات وملابس وأغطية وطعام إلى التمريض والعلاج.

وقد تم اعتقالها في شهر يونيو/ حزيران الماضي، وهي من مواليد 1961، وأم لأربعة أولاد، وكان شقيقها محمود أحمد السهلي، قد لقي حتفه في شهر رمضان الماضي قنصاً من قبل قوات النظام داخل مخيم اليرموك.

إلى ذلك أعلن فريق التوثيق في ”مجموعة العمل“ أن عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب في السجون السورية بلغ منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في مارس/ آذار 2011 وحتى أكتوبر/ تشرين الأول الماضي 272 شخصاً.

هذا وقد بلغ عدد الضحايا الفلسطينيّين في كامل الأراضي السوريّة منذ بداية الأزمة وحتّى نهاية شهر مايو/ أيار الماضي نحو 1740 شهيداً من بينهم 174 نساء و169 طفلاً (63 إناث و 106 ذكور). بين هؤلاء، 1423 شهيداً موثّقين بشكل كامل، ونحو 287 شهيداً لم يتمَّ توثيق أسمائهم لأسبابٍ عديدةٍ منها التصفية السرية في المعتقلات، والمفقودين، وصعوبةُ التوثيق في بعض المناطق، ودفن العديد من الشهداء مجهولي الهويّة في ظروفٍ أمنيّةٍ مشدّدةٍ أو بشكلٍ عاجل، والتشوّه الشديد لبعض الجثث، ورغبة بعض ذوي الشهداء بعدم التوثيق لأسبابٍ أمنيّة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة