في خطوة غير مسبوقة.. قيادي في حماس يجري حوارًا مع مجلة إسرائيلية

في خطوة غير مسبوقة.. قيادي في حماس يجري حوارًا مع مجلة إسرائيلية

المصدر: محمد إبراهيم - إرم نيوز

في خطوة غير مسبوقة، أجرت مجلة عبرية حوارًا مع عضو المكتب السياسي لحركة حماس والذي يقطن في قطر، حسام بدران، تحدث فيها عن رؤية الحركة لملف التهدئة مع إسرائيل، والتي بدأت مشاوراتها منذ شهرين في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال الصحفي الإسرائيلي إلحنان ميلر، والذي يعمل في مجلة ”تالبت“، إنّه أجرى مقابلة ”غير عادية“ مع بدران، لأن قادة حماس عادة لا يتحدثون لوسائل الإعلام اليهودية، لكنه عزا موافقة القيادي في حماس على إجراء المقابلة للظروف غير العادية التي غيّرت قناعات حماس في التعامل مع إسرائيل.

وأشار الصحفي الإسرائيلي إلى أنّ ”اللقاء تم بوساطة من الحاخام ميخائيل ملكيور، وأعضاء من الحركة الإسلامية في الداخل، المقربة من حركة حماس والتنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين“.

وقال بدران في مقابلته مع المجلة اليهودية، إنّه ”يقبل التعامل مع إسرائيل من منظار واقعي يراعي الظروف السائدة، لكنه يعارض التوصل إلى اتفاقات لحل الوضع النهائي على شاكلة اتفاقات أوسلو، لا سيما بالنظر إلى وضع الفلسطينيين بعد مضي 25 عامًا على الاتفاق“.

وأضاف بدران أن ”اليمين الإسرائيلي يؤمن بحقه على إسرائيل الكبرى، ونحن نؤمن بحقنا على فلسطين التاريخية الكبرى، لكن بعد الاعتراف بالواقع على الأرض والوضع الدولي الجديد، وافقنا على إقامة دولة فلسطينية على جزء من الأراضي“.

وعن التهدئة مع إسرائيل، قال بدران: ”لو علم الإسرائيليون شروط التهدئة لكانوا خرجوا إلى الشوارع للتظاهر ضد تردد حكومتهم، لقد وافقنا على وقف إطلاق النار في إطار زمني، لن يكون هناك صفارات إنذار، ولا حرائق في الحقول، والثمن مقابل ذلك لا شيء“.

ويقول الصحفي الإسرائيلي: إنّ ”القيادي في حماس لم يبدِ ندمًا على ماضيه في محاربة إسرائيل، حيث إن بدران متهم بالوقوف وراء عمليات نفذها فلسطينيون داخل فلسطين المحتلة، وأدت لمقتل وإصابة العشرات من الإسرائيليين“.