ملك الأردن يوجه وسائل الإعلام للاضطلاع بدور أكبر في ”الرقابة ومواجهة الشائعات“

ملك الأردن يوجه وسائل الإعلام للاضطلاع بدور  أكبر في ”الرقابة ومواجهة الشائعات“

المصدر: إرم نيوز

وجّه العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، نقابة الصحفيين الأردنيين إلى أهمية دور الإعلام في تقديم الحقائق للمواطنين، في ظل انتشار الأخبار المفبركة وضرورة أن توفر مؤسسات الدولة المعلومات للصحفيين كي لا يبقى المواطن عرضة للشائعات.

جاء ذلك في لقاء له اليوم الأربعاء، مع نقيب وأعضاء نقابة الصحفيين، شمل أيضًا التأكيد على استمرار الأردن في عملية الإصلاح، بما في ذلك من حاجة لتقييم وتطوير قوانين الانتخاب والأحزاب، لضمان مشاركة أوسع في عملية صنع القرار.

الإعلام التقليدي مقابل السوشيال ميديا

وتأتي التوجيهات للإعلام الأردني ليضطلع بدوره المفترض في التشبيك السياسي والاجتماعي، وفي الرقابة على الأداء العام، وسط موجة أخيرة من الانتقادات المنشورة، التي طالت مختلف أجهزة الإعلام العام والخاص، كونها تراجعت عن دورها المفترض وتركته للسوشيال ميديا، حسب ما تكررعلى لسان مسؤولين ومحللين خلال الأسبوعين الماضيين.

يشار إلى أن الحكومة الأردنية الجديدة، برئاسة عمر الرزاز، تولت خلال الأسبوع الماضي شبكة حوارات مجتمعية في مختلف المحافظات حول الأوضاع الاقتصادية الصعبة ومشروع قانون ضريبة الدخل، إلا أن تلك الحوارات شهدت في معظمها صخبًا وملاسنات أدت إلى انسحاب الوفود الحكومية، وكان ملموسًا غياب الصحافة والإعلام التقليدي مع توسع جامح من طرف السوشيال ميديا، التي توصف في كثير من الأحيان بأنها لا تمتلك حتى الآن أدوات التدقيق، بحيث تتساهل في نشر الشائعات وربما الفبركة الإعلامية.

العاهل الأردني في لقائه جمعية الصحفيين اليوم، أشار إلى أن المملكة تواجه تحديات اقتصادية، ولكنها قادرة على تجاوزها، لافتًا إلى أهمية أن ينخرط الإعلام في إبراز الإيجابيات وممارسة دوره الرقابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com