فصيل موال لإيران يؤكد أن عادل عبدالمهدي الأوفر حظاً لقيادة حكومة العراق

فصيل موال لإيران يؤكد أن عادل عبدالمهدي الأوفر حظاً لقيادة حكومة العراق

المصدر: محمد عبدالجبار - إرم نيوز

قال القيادي المتحدث باسم الكتلة ”عصائب أهل الحق“ ليث العذاري ، لـ ”إرم نيوز“، إن ”عادل عبد المهدي هو الأوفر حظًّا لرئاسة الوزراء، فهو يتمتع بنقاط قوة لرئاسة الوزراء“.

وأضاف أن ”عادل عبد المهدي لديه من مؤهلات القيادة والحكمة ما تكفي لقيادة العراق خلال المرحلة المقبلة“، في حال قرر ترشيح نفسه.

وتابع العذاري: ”لم يحسم ترشيح عادل عبد المهدي لغاية الآن بشكل رسمي، فالحوارات مستمرة بشأن رئاسة الوزراء بين القوى السياسية العراقية“، مبيناً أن ”رئيس الوزراء في العراق غالباً ما يتم اختياره خارج حسابات الوسط السياسي“.

وتنشغل الأوساط السياسية في العراق بتكوين الكتلة البرلمانية الكبرى، التي ستقدم مرشحها لمنصب رئيس الحكومة، وذلك بعد حسم منصب رئيس البرلمان الذي تسلمه القيادي في تحالف “المحور الوطني” محمد الحلبوسي ضمن تحالف ”البناء” بزعامة هادي العامري ونوري المالكي.

وخلال اليومين الماضيين، تداول سياسيون أسماء مرشحين محتملين لرئاسة الوزراء بعد تراجع حظوظ رئيس تحالف النصر حيدر العبادي بتسلم المنصب، وأبرز تلك الأسماء: عادل عبد المهدي، وعلي شكري، وفالح الفياض، والقائد في جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي، بترشيح من الصدر والعامري بعد لقاء جمعهما قبل أيام.

وتخلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن حليفه ضمن تحالف “الإعمار والإصلاح” حيدر العبادي، الذي كان مرشحًا قويًّا لولاية ثانية، وذلك بسبب الاضطرابات في محافظة البصرة وعدم قدرته على حل الأزمة التي تعيشها المدينة النفطيّة منذ سنوات.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن الصدر والعامري توافقا على القيادي السابق في المجلس الأعلى الإسلامي، عادل عبد المهدي، لتولي منصب رئاسة الحكومة المقبلة، خاصة وأنه يتمتع بعلاقات واسعة وخبرة كبيرة في الإدارة، ومن الشخصيّات التي لها وزنها في الساحة العراقيّة ومنفتح على كل الأطراف السياسيّة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com