حركة النهضة تمتنع عن دعم مرشح معين

حركة النهضة تمتنع عن دعم مرشح معين

تونس ـ أعلنت حركة النهضة الإسلامية أنها ستترك الباب مفتوحا لأنصارها؛ لاختيار المرشح الأنسب لمنصب الرئاسة لكنها ألمحت إلى شروط بعينها.

وأعلن الحزب عن موقفه إثر اجتماع مجلس شورى الحركة؛ لتحديد اسم المرشح إلى الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها، في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وصرح فتحي الحيادي رئيس مجلس الشورى في مؤتمر صحفي بأن المجلس ”انتهى إلى قرار بالدعوة إلى أبناء الحركة وناخبيها، إلى اختيار الشخصية المناسبة التي ستقود المسار الديمقراطي وتحقيق أهداف الثورة“.

ودعا العيادي التونسيين إلى التصويت بكثافة في الانتخابات الرئاسية وشدد على اختيار المرشح المناسب لضمان الحرية والكرامة والعدالة الانتقالية.

ويأتي إعلان الحركة بعد أن ترددت أنباء متضاربة في وقت سابق بشأن دعم ترشيح الرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي، الحليف السابق في الائتلاف الحكومي المستقيل بقيادة النهضة، وألد أعداء حزب نداء تونس الفائز في التشريعية والذي يستعد لتشكيل الحكومة الجديدة.

وكانت حركة النهضة الإسلامية التي حلت ثانية في الانتخابات التشريعية بـ69 مقعدا خلف حركة نداء تونس بـ85 تخلت عن تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية، لكن قادتها أعلنوا أنهم سيدعمون مرشحا من خارج الحزب لمنع هيمنة حزب واحد على السلطات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة