بغداد وأربيل تتفقان على تشكيل فرقة عسكرية

بغداد وأربيل تتفقان على تشكيل فرقة عسكرية

بغداد- قال محمد إبراهيم البياتي رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى شمالي العراق، السبت، إن الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم شمال العراق اتفقتا على فتح مركز تدريب لتشكيل فرقة عسكرية تابعة للجيش العراقي قوامها نحو 10 آلاف عنصر.

وأوضح البياتي، أن زيارة وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إلى إقليم شمال العراق، الخميس الماضي، أفضت إلى الاتفاق مع إدارة الإقليم على فتح مركز للتدريب، لم يحدد مكانه، ليتم من خلاله هيكلة وتشكيل الفرقة (19) التابعة للجيش العراقي.

وأضاف أن مهمة الفرقة الجديدة التي من المخطط أن تضم نحو 10 آلاف عنصر هي تولي قيادة عمليات تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من سيطرة تنظيم ”داعش“.

وأوضح البياتي أنه حتى السبت استقبلت مراكز التطوع التي افتتحت في أطراف مدينة الموصل مؤخراً نحو 4500 من عناصر الأجهزة الأمنية السابقين خاصة من الشرطة المحلية، مشيراً إلى أن هؤلاء سيشكلون نواة الفرقة المقرر تشكيلها، وسيتم تدريبها في مركز التدريب الذي من المتوقع أن يقام بين أربيل والموصل على يد مدربين عسكريين أجانب، في وقت لم يحدده.

ويسيطر ”داعش“ على مناطق واسعة شمالي وشرقي سوريا وشمالي وغربي العراق، ومن بينها الموصل التي كانت تحوي أربع فرق عسكرية تم حلها بعد سيطرة التنظيم عليها في حزيران/ يونيو الماضي، وأعلن في نهاية الشهر نفسه عن قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، وأعلن زعيمه أبو بكر البغدادي نفسه ”خليفة“، مطالبا المسلمين بمبايعته.

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة