المعارضة السورية تسيطر على تل حمد في درعا

المعارضة السورية تسيطر على تل حمد في درعا

دمشق- سيطرت كتائب المعارضة السورية على تل حمد الاستراتيجي في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الغربي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، بحسب مصادر ميدانية من المعارضة.

وكانت كتائب المعارضة التي أعلنت عن شنّها معركة حملت اسم ”النور“، تمكنت الجمعة من السيطرة على حاجز جسر الزفة بمدينة الشيخ مسكين، بعد معارك طاحنة أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف قوات النظام.

وويواصل مقاتلو المعارضة، منذ فجر السبت، تقدُّمهم في مدينة الشيخ مسكين، وتمكّنوا في ساعات الصباح الأولى من قطع طريق نوى- الشيخ مسكين؛ طريق الإمداد الرئيسي الذي تستخدمه قوات جيش النظام.

في غضون ذلك، أكد المكتب الإعلامي لحركة ”المثنى الإسلامية“، التابعة لكتائب المعارضة المقاتلة في جنوب سوريا، أن عناصر من قواتها تمكّنوا من السيطرة على ”كتف السد“ و“المشتل“ أحد مراكز قوات النظام في المدينة، بعد مواجهات ضارية استُخدمت فيها شتى أنواع الأسلحة.

من جهة ثانية، أكدت مصادر إعلاميّة معارضة، مقتل القيادي في قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام والمعروفة في سوريا بـ“الشبيحة“، أكثم إبراهيم شاليش، ابن عمّة الرئيس بشار الأسد، وقالت إنه قُتِل خلال المعارك الدائرة مع مقاتلي المعارضة على جبهة الشيخ مسكين بريف درعا الغربيّ الخميس الماضي.

وذكرت المصادر أن جثة شاليش بقيت في أرض الميدان، دون أن تستطيع قوات النظام سحبها أثناء فرارها من المدينة.

وتدور معارك عنيفة منذ قرابة الأسبوع على جبهة الشيخ مسكين، تمكّنت كتائب المعارضة خلالها من السيطرة على معظم المدينة.

وقالت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة، إنّ المشفى العسكري بمدينة الصنمين يحوي جثث 65 قتيلاً من قوات النظام، وقرابة 150 جريحاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com