لبنان.. فرنسي متهم بالانتماء إلى ”داعش“

لبنان.. فرنسي متهم بالانتماء إلى ”داعش“

دمشق- أصدرت السلطات القضائية، في بيروت الجمعة، مذكرة اتهام، بحق مواطن فرنسي (متحدر من جزر القمر) بالانتماء إلى تنظيم ”داعش“ والتحضير لعملية انتحارية ضد الشيعة في الأراضي اللبنانية، كما شملت المذكرة ستة موقوفين آخرين هم سعودي وسوري وأربعة لبنانيين. وطلب قاضي التحقيق العسكري للمتهمين السبعة عقوبة ”السجن القصوى“ التي قد تصل إلى السجن لمدى الحياة.

وقالت مصادر قضائية إن قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا أحال بموجب مذكرة اتهام أصدرها ”الموقوف فايز يوسف بوشران الذي يحمل الجنسية الفرنسية والمتحدر من جزر القمر إلى المحاكمة أمام المحكمة العسكرية الدائمة بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش ومحاولة القتل عمداً عبر القيام بعملية انتحارية بواسطة حزام ناسف لم تنفذ“.

وأشار المذكرة إلى أن ”بوشران“ (24 عاماً) كان يقيم في منطقة تراب في ضاحية جنوب غرب باريس.

وكان الفرنسي فايز يوسف بوشران أوقف في 18 يونيو الماضي خلال مداهمة نفذتها القوى الأمنية لفندق في غرب بيروت.

وتضمنت مذكرة الاتهام اعترافات ”بوشران“ خلال التحقيق معه، ومما جاء فيها إنه ”درس الدين على أيدي رجلي دين يقيمان في منطقة تراب أحدهما يدعى مصطفى والثاني أبو بلقيس، وقد شجعاني كثيراً على الجهاد“.

وأفاد أنه كان يتابع على الإنترنت ”ما يحصل في سوريا من جرائم بحق المسلمين ووجود إشارات بأن يوم القيامة أصبح قريباً، فتكونت قناعتي بالذهاب إلى سوريا للجهاد في سبيل الله والمسلمين“.

وبين أنه تواصل لهذا الهدف عبر ”فيسبوك“ مع شخص ”ينشر أموراً جهادية أعلمه أنه في حال أراد الجهاد في سوريا عليه السفر من ألمانيا أو إسبانيا إلى تركيا وليس من فرنسا للتمويه“، بحسب ما جاء في مذكرة الاتهام.

وكلف ”بوشران“ الذي سافر من ألمانيا إلى تركيا، ومن تركيا إلى شمال سوريا، من أحد مسؤولي تنظيم ”داعش“ تنفيذ عملية انتحارية ضد ”الشيعة في لبنان“، لأنهم يقاتلون ضد ”السنة في سوريا“، في إشارة إلى قتال حزب الله إلى جانب قوات النظام السوري.

وانتقل إلى بيروت ومكث ليومين في فندق ”نابوليون“، وكان يتواصل مع شخص لبناني قال له انه سيفجر نفسه في ”تجمع شعبي“ بواسطة حزام ناسف، على أن يحدد له المكان لاحقاً. غير أنه وقبل أن يحين موعد تنفيذ العملية، طلب منه مغادرة الفندق والعودة إلى تركيا، بسبب ”مشاكل أدت إلى إلغاء العملية“، لكن المتهم قال، بحسب مذكرة الاتهام، ”لم أتمكن من ذلك لدهم الفندق والقبض علي“.

وقد تمكنت الأجهزة الأمنية اللبنانية من توقيف نزيل سعودي في 18 يونيو الفائت عند إيقاف ”بوشران“، يدعى عبد الرحمن ناصر الشنيفي (20 عاماً)، والذي شمله المذكرة بتهمة التحضير لتفجير نفسه في ”مقهى الساحة“ في الضاحية الجنوبية لبيروت، أحد أهم معاقل معقل حزب الله في الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com