أخبار

أمريكا تطرد السفير الفلسطيني وتغلق حساباته المالية
تاريخ النشر: 16 سبتمبر 2018 18:09 GMT
تاريخ التحديث: 16 سبتمبر 2018 18:09 GMT

أمريكا تطرد السفير الفلسطيني وتغلق حساباته المالية

وصف السفير الفلسطيني تلك الإجراءات بأنها جزء من الهجمة على القيادة الفلسطينية

+A -A
المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أكد السفير الفلسطيني لدى الولايات المتحدة حسام زملط، أن الأخيرة أغلقت حساباته المالية في واشنطن، وطلبت منه المغادرة بشكل فوري.

وقال زملط إن ”السلطات الأمريكية أغلقت حسابات البنوك وألغت تأشيرات الإقامة لعائلته وطالبتهم بالمغادرة فورًا، رغم أن التأشيرات صالحة حتى عام 2022“.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة ”معا“ المحلية، أنه ”بعد تلك الإجراءات أصبح مكوثه وعائلته في أمريكا غير مرغوب فيه، وهم في طريقهم إلى رام الله“، حسب موقع ”معا“ المحلي.

واعتبر السفير الفلسطيني ”تلك الخطوة جزءًا من الهجمة على القيادة الفلسطينية على أثر موقفها الرافض لصفقة القرن“.

وأعلنت الولايات المتحدة رسميًا، قبل نحو أسبوع، إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن ”الإدارة الأمريكية قررت بعد مراجعة دقيقة إغلاق مكتب البعثة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن“.

وأضاف البيان: ”يتفق هذا القرار مع قلق الإدارة الأمريكية والكونغرس بشأن المحاولات الفلسطينية الرامية إلى فتح تحقيق ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك