مرشح ”النهضة“ للرئاسة التونسية بانتظار الحسم

مرشح ”النهضة“ للرئاسة التونسية بانتظار الحسم

تونس- أفاد متحدث باسم حركة النهضة الإسلامية، الجمعة، أن الحزب لم يتخذ بعد أي قرار بشأن المرشح الذي سيدعمه في الانتخابات الرئاسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم النهضة والنائب المنتخب في البرلمان الجديد زياد العذاري إن الحركة لم تحسم بعد اسم المرشح الذي يتوقع أن تدعمه في السباق الرئاسي.

وترددت أنباء متضاربة بشأن دعم ترشيح الرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي الحليف السابق في الائتلاف الحكومي المستقيل بقيادة النهضة.

كما تحدثت تقارير إعلامية محلية عن لقاء بين رئيسي حركة النهضة وحركة نداء تونس، راشد الغنوشي والباجي قايد السبسي ترتبط بتفاهمات حول الانتخابات الرئاسية.

لكن العذاري نفى، لوكالة الأنباء الألمانية، التوصل إلى أي قرار بشأن ترشيح المرزوقي أو مرشح آخر أو حتى التخلي عن دعم أي مرشح وترك الخيار للناخبين.

وأوضح أن النقاشات حتى الآن لم تؤدي إلى أي نتائج، مرجحا أن يتم الحسم مساء الجمعة خلال اجتماع لمجلس شورى الحركة، وهو أعلى هيئة بالحزب.

وتخلت الحركة التي حلت ثانية في الانتخابات التشريعية بـ69 مقعدا خلف حركة نداء تونس بـ85 عن تقديم مرشح للانتخابات التشريعية، لكن قادتها أعلنوا أنهم سيدعمون مرشحا من خارج الحزب لمنع هيمنة حزب واحد على السلطات.

ويضم السباق إلى قصر الرئاسة بقرطاج 27 مرشحا أبرزهم رئيس نداء تونس الباجي قايد السبسي والرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي ومرشح الجبهة الشعبية حمة الهمامي ومرشح حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي الذي يرأس فريق النادي الأفريقي إلى جانب أحمد نجيب الشابي عن الحزب الجمهوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة