”داعش“ يعدم 3 أسرى ”ركلاً حتى الموت“

”داعش“ يعدم 3 أسرى ”ركلاً حتى الموت“

الرقة (سوريا) – أعدم تنظيم ”داعش“ 3 عسكريين أسرى تابعين لجيش النظام السوري ”ركلاً حتى الموت“ على يد أهالي مدينة الرقة أبرز معاقل التنظيم في سوريا، في سابقة هي الأولى من نوعها، بحسب ناشطين محليين.

وعرض الناشطون، على صفحة ”مراسل سوري“ وهي مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي على الانترنت ”فيسبوك“ لنشر الأخبار عبر مراسلين محليين وناشطين إعلاميين، صورة، قالوا إنها لمجموعة من أهالي الرقة وهم يركلون حتى الموت 3 جنود كانو أسرى لدى ”داعش“.

وأضاف الناشطون أن عناصر التنظيم وضعوا الأسرى في ساحة عامة وطلبوا من الأهالي ركلهم وضربهم حتى الموت، ”انتقاما لدين الله“ كما أوردت حسابات تابعة للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكر الناشطون الأمر الذي لم يتوثق منه مراسل ”الأناضول“.

ولفتوا إلى أن العسكريين الذين تم إعداهم وقعوا أسرى لدى التنظيم بعد سيطرته على الفرقة 17 ومطار الطبقة العسكري بريف الرقة منذ أكثر من شهرين وقيامه بقتل وأسر المئات من جنود النظام الذين كانوا فيهما.

كما عرض الناشطون صورا لعناصر من ”داعش“ يستقلون دراجات نارية ويقومون بسحل ما يعقتد أنها جثث الأسرى وراءهم في شوارع الرقة وأخرى تظهر جثثاً مشوهة وعليها أثار دماء قالوا إنها لنفس الأشخاص.

ولم يبين الناشطون موعد تنفيذ حكم الإعدام ”ركلاً“.

وكان التنظيم نفذ خلال الفترة الماضية، العشرات من أحكام الإعدام ”ذبحاً“ ورمياً بالرصاص في الرقة وباقي المناطق التي يسيطر عليها في كل من سوريا والعراق، بحق أسرى من جنود جيش النظام السوري والجيش العراقي والميليشيات الموالية لهما، وأيضاً بحق خصومه ممن يطلق عليهم صفة ”المرتدين“، إلا أنها المرة الأولى التي ينفذ فيها حكم الإعدام ”ركلاً حتى الموت“، بحسب متابعة مراسل ”الأناضول“.

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة