المغرب يؤكد تمسكه بالصحراء الغربية

المغرب يؤكد تمسكه بالصحراء الغربية

الرباط- حذر العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس من أن الصحراء الغربية ستظل تحت السيادة المغربية ”إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها“، مؤكدا ان ”مبادرة الحكم الذاتي هي أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب“ لحل هذا النزاع.

وقال الملك في خطاب إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال39 للمسيرة الخضراء الى الصحراء الغربية ان ”المغرب سيظل في صحرائه والصحراء في مغربها، إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها“.

واضاف ان ”المغرب عندما فتح باب التفاوض، من أجل إيجاد حل نهائي للنزاع المفتعل حول صحرائه، فإن ذلك لم يكن قطعا، ولن يكون أبدا حول سيادته ووحدته الترابية“، مؤكدا ان ”مبادرة الحكم الذاتي، هي أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب، في إطار التفاوض، من أجل إيجاد حل نهائي، لهذا النزاع الإقليمي“.

والصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة، يعيش فيها ما يقرب من مليون نسمة، وتخضع منذ رحيل المستعمر الاسباني في سبعينيات القرن الماضي لسيطرة المغرب، فيما تطالب جبهة البوليساريو، مدعومة من الجزائر، باستفتاء لتقرير مصيرها وهو ما ترد عليه الرباط بمشروع لمنح الصحراء حكما ذاتيا تحت السيادة المغربية.

واكد العاهل المغربي ان اختيار بلاده ”للتعاون، مع جميع الأطراف، بصدق وحسن نية، لا ينبغي فهمه على أنه ضعف، أو اتخاذه كدافع لطلب المزيد من التنازلات“، مشددا على ان ”سيادة المغرب، على كامل أراضيه ثابتة، وغير قابلة للتصرف أو المساومة“.

وعلى الرغم من جهود الوساطة التي تبذلها الامم المتحدة لحل هذا النزاع الا ان محاولاتها لم تفض حتى اليوم الى نتيجة.

وفي هذا السياق قال العاهل المغربي ان ”سيادة المغرب لا يمكن أن تكون رهينة، لأفكار إيديولوجية، وتوجهات نمطية لبعض الموظفين الدوليين. وأي انزلاقات أو مغالطات، سترهن عمل الأمم المتحدة في هذه القضية“، من دون اعطاء مزيد من التوضيحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com