الفلسطينيون يشتكون إسرائيل مجددًا لدى ”الجنائية الدولية“

الفلسطينيون يشتكون إسرائيل مجددًا لدى ”الجنائية الدولية“

المصدر: فريق التحرير

أعلن أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، يوم الثلاثاء، أن السلطة الفلسطينية قدمت شكوى جديدة ضد إسرائيل لدى المحكمة الجنائية الدولية، مع تزايد التوتر بين الطرفين؛ غداة إعلان الولايات المتحدة عن إغلاق البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن.

وأضاف عريقات في مؤتمر صحافي، ”أنهم قدموا شكوى جديدة بشأن جريمة حرب إسرائيلية تتعلق بقرية الخان الأحمر في الضفة الغربية المحتلة، التي يتوقع أن يدمرها الجيش الإسرائيلي في الأيام القادمة“.

وتابع عريقات، أن الملف ”شمل التركيز على جرائم الحرب التي تواجهها قرية الخان الأحمر، وتحديدًا جرائم النزوح القسري والتطهير العرقي وتدمير ممتلكات المدنيين“.

وأضاف، أن ”الفلسطينيين طلبوا من المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، تسريع إجراءات قضائية والتحقيق في جرائم حرب إسرائيلية أخرى“.

ونوه عريقات أيضًا، إلى أن منظمة التحرير الفلسطينية طلبت من المحكمة الجنائية تسريع بحث القضايا التي قدمتها سابقًا، مشيرًا إلى قضيتي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ووقف التمويل الأمريكي للأونروا.

وقال: ”نتوجه وسنستمر بالتوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية، نحن الآن في مداولات حول محكمة العدل الدولية بمجموعة من الأسئلة فيما يتعلق بقرار ترامب حول القدس، وفيما يتعلق بقرار ترامب بوكالة الغوث، وفيما يتعلق بكثير من الأمور الخارجة عن القانون الدولي والشرعية الدولية“.

وصرح: ”لدى مجلس حقوق الإنسان قائمة البيانات، يجب أن تصدر قائمة البيانات بقائمة الشركات العاملة في المستوطنات من مجلس حقوق الإنسان، نحن لدينا شكوى في هذا المجال وسنستمر ولن نتوقف“.

وتأتي الخطوة  الفلسطينية، غداة إعلان الولايات المتحدة أنها ستغلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وهو أعلى تمثيل فلسطيني في الولايات المتحدة، وسط تدهور العلاقات بين الجانبين.