مسؤول ليبي: قرار حل البرلمان صدر تحت تهديد السلاح

مسؤول ليبي: قرار حل البرلمان صدر تحت تهديد السلاح

المصدر: إرم - شوقي عصام

أكد مستشار رئيس البرلمان الليبي عيسى عبد المجيد أن الحكم الصادر من المحكمة الدستورية العليا، سيجر البلاد إلى أوضاع أصعب وأسوء كثيرا مما يحدث في الوقت الحالي.

وأشار المسؤول الليبي إلى أن الحكم جاء في أطار تنفيذ أجندة تنظيم“أنصار الشريعة، في ظل عمليات تطهير بنغازي وما صدر عن احتمالية عقد البرلمان المنتخب لجلساته في المدينة خلال الأسبوعين القادمين، مما أثار تخوفات ”أنصار الشريعة“ فكان التهديد بالسلاح للقضاة في طرابلس المحتله من الجماعات التكفيرية والتنظيمات الإرهابية بأصدار حكم الحل.

وأوضح عبد المجيد في تصريحات خاصه لـ“ شبكة إرم“، أن الحكم خرج بدعوى عدم دستورية عملية التسليم والتسلم للبرلمان المنتخب ومقر الانعقاد، نظرا لأقامة الجلسات في منطقة طبرق في حين أن مقر مجلس النواب في بنغازي ، التي كان من الصعب دخولها نظرا لسيطرة المليشيات عليها، ثم جاءت عمليات التحرير من جانب الجيش الليبي للمدينة، ليكون قرار المحكمة الذي جاء نظرا لوضع القضاة الموجودين في طرابلس مقر المحكمة، تحت رحمة أنصار الشريعة التي خسرت بنغازي .

وتابع المسؤول :“لقد كان من المنتظر عقد البرلمان لجلساته خلال الأيام القادمة، فكان التهديد لقضاة المحكمة بحل مجلس النواب لاسباب شكلية تتعلق بالانعقاد والتسليم والتسلم“ .

وقال عبد المجيد إن البرلمان سينعقد خلال ساعات لبحث أمر حله، والتصرف الذي سيتم حول الاستمرار لاسيما أن أسباب الحل ستسقط مع نقل انعقاد البرلمان من طبرق إلى بنغازي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة