ضمن سباق سني لرئاسة البرلمان.. وزير الدفاع العراقي السابق يعلن ترشحه

ضمن سباق سني لرئاسة البرلمان.. وزير الدفاع العراقي السابق يعلن ترشحه

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أعلن وزير الدفاع العراقي السابق، خالد العبيدي ترشحه إلى رئاسة البرلمان العراقي، وذلك ضمن سابق سني إلى رئاسة المجلس.

وقال مكتب العبيدي في بيان صدر عنه مساء أمس الإثنين، أن رئيس قائمة ائتلاف النصر في نينوى خالد العبيدي قرر الترشيح لمنصب رئيس مجلس النواب كمرشح تسوية لحسم الخلافات، وذلك في إشارة إلى ترشح ثمانية شخصيات سنية لترؤس المجلس.

وأضاف البيان أن الترشح جاء نتيجة ضغوط سياسية وقعت على العبيدي من أجل ترشيح نفسه، لافتًا إلى أن الأخير يتمتع بالإمكانات التي تؤهله لقيادة البرلمان في المرحلة المقبلة، ويحظى بدعم في الأوساط السياسية.

ورأى محللون سياسيون أن ترشح العبيدي إلى رئاسة مجلس النواب جاء بعد اقتراب زعيم الائتلاف حيدر العبادي من خسارة منصب رئاسة الوزراء للولاية الثانية، وذلك إثر بيان المرجع السيستاني الذي أكد رفضه لاختيار رئيس وزراء من السياسيين السابقين.

وأعلنت الدائرة الإعلامية في مجلس النواب العراقي، الإثنين ترشح ثمانية نواب في البرلمان لتولي منصب الرئاسة، كلهم من المكون السني.

وجرى عرف عراقي بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 على أن يُسند منصب رئاسة البرلمان إلى السنة، ورئاسة الحكومة إلى الشيعة، ورئاسة الجمهورية إلى الكرد.

وقالت الدائرة الإعلامية في كتاب وجهّته إلى رئيس البرلمان المؤقت إن ثمانية نواب قدموا ترشيحاتهم لنيل ثقة النواب في منصب رئاسة المجلس.

وبحسب الكتاب فإن المرشحين هم النائب محمد تميم، ونائب الرئيس العراقي الحالي أسامة النجيفي، والنائب أحمد الجبوري، والنائب محمد الحلبوسي، والنائب طلاب الزوبعي، والنائب رشيد العزاوي وأحمد الجبوري محافظ صلاح الدين السابق.

وكل هؤلاء المرشحون هم من الأحزاب السنية التي كانت تنضوي في تحالف ”المحور الوطني“ قبل أن ينفرط عقده في أول جلسة عقدها البرلمان، مطلع الشهر الجاري.

ومن المقرر عقد جلسة للبرلمان في الـ 15 من الشهر الجاري لاختيار رئيس للبرلمان ونائبيه.

وكان المجلس عقد جلسة استثنائية يوم السبت، بحضور العبادي ناقش خلالها أوضاع البصرة والاضطرابات التي تشهدها احتجاجًا على أزمة ملوحة المياه وتردي الخدمات فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com