منظمة التحرير الفلسطينية: أُبلغنا رسميًا بقرار إغلاق سفارتنا في واشنطن

منظمة التحرير الفلسطينية: أُبلغنا رسميًا بقرار إغلاق سفارتنا في واشنطن

المصدر: يحيى مطالقة- إرم نيوز

أعلن أمين سر اللجنة التنفيذيَّة لمنظمة التحرير الفلسطينيَّة صائب عريقات، يوم الاثنين، أن الإدارة الأمريكيَّة أبلغت الفلسطينيين ”رسميًّا“ بأنّها ستغلق مَقرَّ بعثتهم الدبلوماسية في واشنطن.

وقال عريقات في بيان ”تم إعلامُنا رسميًّا بأن الإدارة الأمريكيَّة ستغلق سفارتنا في واشنطن عقابًا على مواصلة العمل مع المحكمة الجنائيَّة الدوليَّة ضد جرائم الحرب الإسرائيليَّة“.

ووصف المسؤول الفلسطيني، هذا القرار الأمريكي، بأنه ”صفعة جديدة من إدارة الرئيس دونالد ترامب ضد السلام والعدالة“.

وأكد أن قرار إغلاق مكتب البعثة الفلسطينيَّة في واشنطن، ”لن يُثني السلطات الفلسطينيَّة عن السعي وراء قرار من المحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل.. حقوق الشعب الفلسطيني ليست للبيع“.

وأضاف: ”لن نستسلم للتهديدات والبلطجة الأمريكيَّة“، فيما حثَّ المحكمة الجنائيَّة الدوليَّة على ”الإسراع في فتح تحقيق جنائي فوري في جرائم الاحتلال الإسرائيلي“.

وكان الموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العربية، نقل في وقت سابق من يوم الاثنين، عن تقارير أمريكيَّة، أن الولايات المتحدة تستعد للإعلان عن إغلاق ممثليّة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

جاء ذلك بحسب مسودَّة خطاب سيلقيه جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت لاحق من يوم الاثنين، وفقًا للموقع ذاته.

وكانت الإدارة الأمريكيَّة حذَّرت السلطة الفلسطينيَّة العام الماضي، من أنها تدرس إغلاق مكاتب منظمة التحرير في واشنطن، إذا لم يشرع الفلسطينيون في محادثات سلام جديّة مع إسرائيل.

 ووفقًا لقانون صادق عليه الكونغرس الأمريكي، سيحظر على الفلسطينيين تجديد فتح مكاتبهم في العاصمة الأمريكيَّة واشنطن؛ إذا أصرّوا على فتح تحقيقات ضد الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم أمام المحكمة الدوليَّة.

وتضاف هذه الخطوة الأمريكيَّة ضد الفلسطينيين إلى قرارات الرئيس ترامب بإلغاء تمويل جميع وكالات الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، ومن بينها الأونروا، ووقف تمويل 6 مستشفيات لعلاج مرضى السرطان الفلسطينيين في القدس الشرقيَّة بقيمة 25 مليون دولار.