إسلاميو موريتانيا يدافعون عن زعيم المعارضة

إسلاميو موريتانيا يدافعون عن زعيم المعارضة

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

دافع رئيس حزب تواصل الإسلامي محمد جميل ولد منصور عن زعيم المعارضة الجديد الحسن ولد محمد، بالقول إنه أحد مؤسسي حزب تواصل ومن صف القيادات الأمامي، وله كامل الصلاحية في تسيير مؤسسة المعارضة.

وأضاف: ”بلدية عرفات التي يرأسها الحسن ولد محمد، أكبر بلديات العاصمة والعمدة السابق انتخب للمرة الثانية لهذه المقاطعة، ومن جددت له عرفات ثقتها في واقع انتخابي طبعه تنافس محموم لمأمورية ثانية بعد سبع سنوات في الأولى يؤكد أنه رجل ناجح“.

ويأتي ذلك، في معرض الرد على الاتهامات التي وجهت لحزب تواصل الإسلامي بتمييع مؤسسة المعارضة في موريتانيا، بعد تعيين الحسن ولد محمد رئيساً لها. وأكد ولد منصور أن حزب تواصل لديه ”تقاليد في مداولة اختيار الأشخاص والترشيح وإسناد المهمات، والقراءة القانونية لدى المجلس الدستوري ترى أن رئيس مؤسسة المعارضة يجب أن يكون منتخباً، ولذلك تم اختيار العمدة الحسن ولد محمد“.

واعتبر منصور أن مؤسسة المعارضة مؤسسة مهمة من حيث المسؤوليات المناطة بها، قائلاً: ”نحن لا نحكم على الأشياء قبل تجربتها وتقديرنا أن نلعب فيها الدور المناسب“.

وكان العديد من السياسيين المعارضين، انتقدوا اختيار قيادي غير معروف رئيساً لمؤسسة المعارضة. ورفضت بعض أحزاب المعارضة المشاركة في مجلس المعارضة، لأن القانون يفرض أن يرأس رئيس الحزب مؤسسة المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com