مقتل قائد ميداني لقوات الأسد في ”الشيخ مسكين“

مقتل قائد ميداني لقوات الأسد في ”الشيخ مسكين“

المصدر: إرم- دمشق

أكدت مصادر ميدانية بالمعارضة السورية المسلحة، مقتل العميد ﻋﻠﻲ الذﻳﺎﺏ القائد الميداني ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ”ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺴﻜﻴﻦ“ التابعة لقوات الأسد، بريف درعا (جنوب سوريا)، مع عدد من مرافقيه في المدينة.

وأفادت المصادر ذاتها أن كتائب المعارضة استهدفت الأربعاء، واقع قوات الأسد في الشيخ مسكين في ريف درعا براجمة الصواريخ وسقط أحدها على قائد ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺴﻜﻴﻦ العميد ﻋﻠﻲ ﺍلذﻳﺎﺏ، ما أدى إلى مقتله وعدد من مرافقيه وجرح آخرين.

وكانت جبهة الشام وحركة المثنى الإسلامية وجبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة)، وفصائل أخرى أعلنوا خلال الأيام الماضية، بدء عملية ”ادخلوا عليهم الباب“ لتحرير مدينة الشيخ مسكين.

ورصد ناشطون تنفيذ قوات النظام إعدامات ميدانية في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا. وقالت شبكة سوريا مباشر إن قتيلين سقطا وأصيب آخرون جراء غارات لطيران النظام على بلدة الحارة، كما قتل شخص وأصيب آخرون، إثر قصف بأربعة براميل متفجرة من الطيران المروحي على بلدة داعل بريف درعا.

ومن ناحية أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن سيدة وابنتها وطفلان آخران قتلوا، نتيجة إصابتهم في المنطقة الواقعة بين بلدتي الشيخ مسكين وإبطع، كما قصفت قوات النظام مناطق في الجهة الغربية لبلدة النعيمة بريف درعا الشمالي دون معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية، في حين قتل رجل من بلدة اليادودة تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

وفي سياق متصل، أعلنت كتائب “أبو عمارة” للمهام الخاصة، العاملة في محافظة حلب، عن تصفية أحد ضباط قوات النظام داخل منزله في “حي الحمدانية”، ضمن سلسلة عمليات الثأر للعفيفات.

وذكر مصدر في “أبو عمارة”، أنه بعد مراقبة ومتابعة استمرت لعدة أيام، قاموا بملاحقة المدعو ياسر محمد، وهو برتبة ملازم إلى منزله، وتم استهدافه برصاصتين في الرأس أردتاه قتيلًا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com