الحرب الأهلية في ليبيا تمتد نحو الجنوب الغني بالنفط – إرم نيوز‬‎

الحرب الأهلية في ليبيا تمتد نحو الجنوب الغني بالنفط

الحرب الأهلية في ليبيا تمتد نحو الجنوب الغني بالنفط

طرابلس ـ أفاد تقرير إعلامي أن الحرب الأهلية بين معسكري السياسة الرئيسيين في ليبيا قد امتدت إلى الجنوب البعيد الغني بالنفط والماء، مما يورط الجماعتين القلبليتين في حرب بالوكالة، والتي من شأنها تعميق الفوضى في البلاد.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة فاينانشل تايمز أنه في الأسابيع الأخيرة، اندلع القتال بين أهالي قبيلة تبو القوية وعناصر من أقلية الطوارق داخل مدينة أوباري الجنوبية وما حولها، وتقع هذه المدينة بالقرب من حقل الشرارة النفطي، وهو من أكبر الحقول النفطية في ليبيا.

جدير بالذكر أن ليبيا قد تم تمزيقها بفعل الصراع المستمر منذ أشهر بين القوات المسلحة والميليشيات الموالية للحكومة المنتخبة من جهة، والتي تقع مؤقتاً في مدينة طبرق، وما يسمى بتحالف فجر ليبيا، الذي يضم ميليشيات يقودها الإسلاميون المتشددون، من جهة أخرى، والذين قد أعلنوا حكومة منافسة في العاصمة طرابلس.

ولفت التقرير إلى أن امتداد هذا الصراع إلى الجنوب قد يكون له عواقب وخيمة.

وتحتفظ كل من تبو والطوارق بروابط القرابة والتجارة القوية مع الدول الأفريقية المجاورة مثل، تشاد والنيجر ومالي.

ويرتكز النفط والموارد المائية الليبية والمياه الجوفية، التي تغذي معظم أنحاء البلاد، بكثافة في منطقة الجنوب، ويمكن أيضاً أن تكون هذه الثروات مهددة بالخطر في ظل اضطراب الاوضاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com