الأردن يستدعي سفيره احتجاجاً على التصعيد الإسرائيلي

الأردن يستدعي سفيره احتجاجاً على التصعيد الإسرائيلي

عمان -أوعز رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور إلى وزير الخارجية ناصر جودة، باستدعاء السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات للتشاور، احتجاجاً على ”الانتهاكات“ الإسرائيلية في القدس.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، إن الخطوة تأتي احتجاجا على ”التصعيد الإسرائيلي المتزايد وغير المسبوق للحرم القدسي الشريف، والانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقدس“، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

واقتحم اليوم الأربعاء، مستوطنون، ساحات المسجد الأقصى، بعد أن أعلنت الشرطة الإسرائيلية فتح المسجد للزوار.

وكانت جماعات إسرائيلية دعت إلى اقتحام المسجد الأقصى اليوم الأربعاء لمناسبة مرور أسبوع على إطلاق النار على الحاخام الناشط في اقتحام الأقصى يهودا غليك ما أدى إصابته بجروح خطيرة.

ويأتي هذا الاقتحام، بعد دعوات أطلقتها، جماعات إسرائيلية متشددة، أمس الثلاثاء، باقتحام المسجد الأقصى، اليوم، بمناسبة مرور أسبوع على إطلاق النار على الحاخام يهودا غليك، الناشط باقتحام الأقصى.

واتهمت إسرائيل، شاباً فلسطينياً بإطلاق النار على غليك أثناء خروجه من تجمع في القدس الغربية، مساء الأربعاء الماضي، قبل أن تقدم على قتل هذا الشاب في وقت لاحق.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات من قبل المستوطنين بشكل متكرر، وتشدد إسرائيل من إجراءاتها لدخول المصلين للمسجد، كما تشهد القدس مواجهات بين شبان وقوات إسرائيلية.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994).

وفي مارس/ آذار 2013، وقّع العاهل الأردني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، اتفاقية تعطي الأردن حق ”الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات“ في فلسطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com