بينهم فلسطينيون.. مئات النازحين يعودون ”طوعًا“ من لبنان إلى سوريا

بينهم فلسطينيون.. مئات النازحين يعودون ”طوعًا“ من لبنان إلى سوريا

المصدر: فريق التحرير

 اختار العشرات من الفلسطينيين النازحين من مخيمات اللجوء في سوريا إلى لبنان العودة الطوعية إلى سوريا، وسط جهود من قبل السفارة الفلسطينية لتسهيل عودتهم.

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة، إن السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور شكَّل لجانًا لتسجيل أسماء النازحين من المخيمات الفلسطينية في سوريا الراغبين بالعودة طوعًا، ووضعت تسهيلات للعودة، وسُجّلت أسماء 176 نازحًا -حتى الآن- في قوائم الراغبين بالعودة إلى سوريا، وفق صحيفة الشرق الأوسط.

وأضافت المصادر، أن السفارة شدَّدت على اللجان الشعبية بضرورة أن تكون عودة الراغبين ”طوعيّة وهم يقدرون ظروفهم إذا كانت تسمح لهم بالعودة أم لا“.

وتتشابه المبادرة الفلسطينية مع مبادرات لبنانية غير حكومية لإعادة النازحين السوريين في لبنان طوعًا، وتوفّر السفارة الفلسطينية حافلات لنقل الراغبين بالعودة، وضمانات متعلقة بأمن العائدين، على قاعدة أن تكون العودة ”طوعيّة وآمنة“.

 وتقتصر مهمة الأمن العام اللبناني على تنظيم الإجراءات المرتبطة بالعودة من داخل الأراضي اللبنانية إلى سوريا، بينما تتولى السفارة الفلسطينية التواصل مع الأمن العام لإعداد الإجراءات.

وأشارت المصادر إلى أن السفارة ”توفر -أيضًا- للعائلات الراغبة بالعودة مبلغ ألف دولار لكل عائلة، كي يتمكن العائدون من توفير الحد الأدنى من مقومات الحياة لدى عودتهم، وترتيب أمورهم“.

وأقلّت 4 حافلات من مدينة النبطية في الجنوب 134 نازحًا، بينهم 75 طفلًا، وسلكت القافلة طريق مرجعيون حاصبيا راشيا الوادي، متوجهة نحو المصنع وعلى متنها العائدون إلى بلداتهم في ريف حلب ودمشق ودرعا، كما عبرت 7 حافلات من منطقة شبعا تقل مئتي نازح سوري باتجاه منطقة المصنع الحدودية.

ومن طرابلس، في الشمال، أقلّت الحافلات عشرات العائلات من النازحين إلى الداخل السوري عبر معبر العبودية الحدودي.

من جانبها ذكرت وكالة ”سانا“ السورية الرسمية أن المئات من النازحين السوريين القادمين من الأراضي اللبنانية وصلوا عبر معبري الدبوسية وجديدة يابوس الحدوديين، حيث جرى نقلهم بالحافلات إلى قراهم وبلداتهم في أرياف دمشق وحمص وحماة.

وبحسب مصادر إعلامية، نقلًا عن رئيس مكتب الجنوب في المفوضيّة العليا السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كامرون راشيه، فإن المفوضيّة تراقب العمليّة، لكنّها لا تُشارك في تنظيم العودة التي تجري بشكل جيد وطوعي.

وأكد راشيه أنه لا ضغوطات على النازحين، لافتًا إلى أن الإجراءات متوافقة مع الأمور التي جرى التنسيق فيها مع الأمن العام.

ويقدّر عدد الفلسطينيين النازحين من مخيمات سوريا إلى لبنان بنحو 60 ألف فلسطيني، نزحوا بين عامي 2012 و2014، ولم يبقَ منهم -حتى الآن- في لبنان سوى 25 ألفًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com