أمريكا تتوعّد بالرد سريعًا على أي هجوم كيماوي يشنه الأسد

أمريكا تتوعّد بالرد سريعًا على أي هجوم كيماوي يشنه الأسد

المصدر: فريق التحرير

حذرت واشنطن  الثلاثاء من أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون ”على نحو سريع ومتناسب“ إذا استخدم الرئيس السوري بشار الأسد الأسلحة الكيماوية مجددًا.

وقال البيت الأبيض في بيان إنه يراقب عن كثب التطورات في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة، حيث من المتوقع أن تشن الحكومة السورية هجومًا قد يطلق شرارة أزمة إنسانية.

وأمر الرئيس دونالد ترامب في العام ونصف الماضي مرتين بتوجيه ضربات بقيادة الولايات المتحدة لأهداف في سوريا ردًّا على ما وصفته واشنطن باستخدام حكومة الأسد لأسلحة كيماوية ضد المدنيين.

وحذر ترامب في تغريدة يوم الإثنين الأسد وحليفتيه إيران وروسيا من شن ”هجوم متهور“ على محافظة إدلب، قائلًا إن مئات الآلاف من الأشخاص قد يلقون حتفهم.

ورفض الكرملين اليوم تحذير ترامب إلى سوريا بشأن هجوم إدلب، قائلًا إن المنطقة ”وكر للإرهاب“.

والمحافظة الواقعة في شمال سوريا والمناطق المحيطة بها هي آخر مساحة شاسعة من الأرض تسيطر عليها المعارضة المسلحة التي تقاتل الأسد، الذي يلقى دعمًا من القوات الروسية والإيرانية في الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ سبع سنوات. ويسكن تلك المناطق زهاء ثلاثة ملايين شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com