الحزب الحاكم بموريتانيا يبدي استعداده للتعاون مع المعارضة

الحزب الحاكم بموريتانيا يبدي استعداده للتعاون مع المعارضة

نواكشوط- أبدى حزب ”الاتحاد من أجل الجمهورية“ الحاكم بموريتانيا استعداده للتعاون مع الحسن ولد محمد، القيادي بحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ”تواصل“ (إسلامي) الزعيم الجديد لمؤسسة المعارضة، الذي تم تنصيبه يوم الاثنين.

وقال الحزب في بيان له الثلاثاء، ”نأمل في أن يُسهم الوضع الجديد لمؤسسة المعارضة في إعادة العلاقة بين الأغلبية والمعارضة إلى وضعها الطبيعي الذي أرادته لها النصوص المنظمة والتقاليد والأعراف الديمقراطية السائدة“.

وأشار البيان الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، إلى أن الحزب ”يطمح في العمل على تكامل دوره مع دور مؤسسة المعارضة لترسيخ النظام الديمقراطي وخدمة مصالح الموريتانيين الذين أرادوا لكل منا موقعه“.

وهنأ الحزب الرئيس الجديد لمؤسسة المعارضة، متمنيا له النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة، حسب البيان.

ونصب المجلس الدستوري بموريتانيا (أعلى هيئة قضائية في البلاد)، أمس الاثنين، الحسن ولد محمد، القيادي بحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ”تواصل“ الإسلامي، زعيما لقوى وأحزاب المعارضة الممثلة في البرلمان، أو ما يسمى بمؤسسة المعارضة، بحسب مراسل الأناضول.

وقال الحسن ولد محمد في كلمة مقتضبة له خلال حفل تنصيبه إنه ”سيسعي لأن تكون المؤسسة ظهيرا للمضطهدين والمظلومين من أبناء الشعب الموريتاني“.

واعتبر أن ”أن البلاد بحاجة إلي توفير فرص العدالة الاجتماعية للقضاء على مظاهر الفقر و البطالة، و ذلك استفادة من الخيرات الهائلة للثروة المعدنية للبلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com