إقليم كردستان يطلب من أوروبا أسلحة ثقيلة – إرم نيوز‬‎

إقليم كردستان يطلب من أوروبا أسلحة ثقيلة

إقليم كردستان يطلب من أوروبا أسلحة ثقيلة

بروكسل– طالب مسرور بارزاني، مستشار رئيس إقليم كردستان العراق لشؤون الأمن الداخلي من دول الاتحاد الأوروبي، تقديم أسلحة ثقيلة، ومساعدات مادية، وسياسية إلى حكومة الإقليم، لافتاً أن ”قوات البيشمركة، هي القوات الوحيدة القادرة على هزيمة تنظيم داعش عبر عمليات بريّة“.

واعتبر بارزاني أثناء مشاركته في اجتماعات لجنة الشؤون الخارجية وحقوق الإنسان، في البرلمان الأوروبي، في العاصمة البلجيكيّة ”بروكسل“، أن المساعدات ”السخية“ بالأسلحة الخفيفة التي قدمت لقوات البيشمركة، من قبل بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ليست كافية للوقوف في وجه الصواريخ، والدبابات، والأسلحة الأخرى التي استولى عليها التنظيم من الجيشين السوري، والعراقي.

وطالب بارزاني، دول الاتحاد الأوروبي بتقديم أسلحة ثقيلة بما في ذلك طائرات هليكوبتر، وما يتعلق بذلك الموضوع من تدريب، ودعم فني، لافتًا أن إقليم شمال العراق بات بحاجة لدعم دول الاتحاد الأوروبي، خاصة بعد أن قامت الحكومة المركزية في بغداد بتجميد عائداته المالية، قائلاً: ”نحن نقاتل ضد داعش باسم العالم الحر، إلا أن العالم الحر لا يقوم بتقديم المعدات التي تلزمنا في هذه الحرب“.

ودعا مستشار رئيس إقليم شمال العراق، العالم إلى الكف عن السماح للحكومة المركزية العراقية، بفرض قيود على دخول الأسلحة الثقيلة والحيلولة دون امتلاك الإقليم لتلك الأسلحة، محملًا المجتمع الدولي المسؤولية عن تمدد داعش، بسبب عدم تقديمها الدعم اللازم للمعارضة السورية المعتدلة منذ البداية.

وشدد بارزاني، على وجود تعاون مشترك بين نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وتنظيم داعش الإرهابي، خاصة وأن نظام الأسد كان ينتظر هذه اللحظات، التي يضع فيها العالم أمام بديلٍ أسوأ منه، موضحًا أن السياسة المذهبية التي تنتهجها الحكومة المركزية في بغداد ضد السنّة، والأكراد، هي التي أفسحت المجال أمام تمدد داعش في المنطقة.

وحول مسألة عين العرب (كوباني) السورية، أوضح ”بارزاني“، أن أعداد البيشمركة، التي عبرت من شمال العراق عبر تركيا إلى مدينة عين العرب، جاءت مطابقة للعدد الذي تم طلبه من قبل المجموعات الكردية التي تعمل على وقف تمدد داعش في المدينة، مشيرا إلى أن عدد قوات البيشمركة تربو عن 150 ألف فردٍ، منهم 50 – 60 ألف مقاتل، فيما يمتلك تنظيم داعش قرابة 100 مقاتل في كل من سوريا، والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com