خطة إسرائيلية جديدة لبناء 500 وحدة استيطانية بالقدس

خطة إسرائيلية جديدة لبناء 500 وحدة استيطانية بالقدس

القدس- قال مسؤول إسرائيلي إن لجنة حكومية تقدمت الاثنين بخطة لبناء 500 وحدة استيطانية في القدس الشرقية رغم معارضة من الولايات المتحدة للبناء على اراض فلسطينية محتلة.

واحيطت الموافقة المبدئية للجنة التابعة لوزارة الداخلية الاسرائيلية على البناء الاستيطاني في رامات شلومو -وهو حي شيد على ارض بالضفة الغربية استولت عليها اسرائيل في حرب 1967 وضمت الى القدس في اجراء لا يحظى بالاعتراف في الخارج- بالكتمان في محاولة على ما يبدو للحيلولة دون الاحتكاك بواشنطن.

وقبل أسبوع أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالمضي قدما في تنفيذ خطط لبناء نحو 600 وحدة استيطانية في حي رامات شلومو و400 وحدة أخرى في هار حوما وهو حي آخر بالقدس الشرقية.

وأعرب مسؤولون فلسطينيون عن قلقهم -وهو ما ردده المجتمع الدولي- بشأن المستوطنات التي يعتبرونها عقبة كبيرة تعرقل آمالهم في إقامة دولة مستقلة بالضفة الغربية وقطاع غزة تكون القدس الشرقية عاصمة لها.

ولم تؤكد مسؤولة بوزارة الداخلية على الفور قرار اللجنة اليوم الذي نقل مسؤول اسرائيلي تفاصيله لرويترز شريطة عدم الكشف عن اسمه.

وقال المسؤول إن اسرائيل تتحاشى الدعاية لهذه الخطوة وهي واحدة في سلسلة من المراحل اللوجستية والقانونية تسبق بدء عمليات البناء. واضاف إنه تم خفض اعداد الوحدات الإستيطانية المقررة لحي رامات شلومو بسبب مخاوف بيئية.

وفي واشنطن قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين ساكي ان هذه التقارير تتناقض مع هدف الحكومة الاسرائيلية المعلن للتوصل لاتفاق سلام.

وأبلغت ساكي الصحفيين ”هذا نقيض لذلك“ مضيفة ان الولايات المتحدة إطلعت على تقارير البناء المزمع لكنها ليس لديها تفاصيل.

وقالت ”مما يؤسف له ان يسير هذا قدما بالنظر ليس فقط الي رأي الولايات المتحدة بل ايضا رأي الكثيرين في المجتمع الدولي.“

وطلب الاتحاد الأوروبي من اسرائيل تقديم ايضاحات بشأن تشجيع نتنياهو لمشروعي رامات شلومو وهار حوما.

وواجه نتنياهو -الذي يشوب التوتر علاقاته بالرئيس الامريكي باراك اوباما- انتقادات ايضا من البيت الابيض في وقت سابق هذا الشهر بعد ان انتقلت نحو 20 اسرة من المستوطنين الى منازل تم شراؤها في حي عربي بالقدس الشرقية يعيش به بالفعل نحو 500 مستوطن.

وحذرت حركة السلام الآن الاسرائيلية المعارضة للاستيطان من ان المضي قدما في خطط رامات شلومو وهار حوما قد يؤجج التوتر في القدس الشرقية التي تشهد مصادمات يومية بين فلسطينيين من رماة الحجارة وقوات شرطة مكافحة الشغب.

ويستوطن نحو نصف مليون اسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية بين 2.4 مليون فلسطيني. وتقول محكمة العدل الدولية ان المستوطنات التي شيدتها اسرائيل هناك غير قانونية وهو رأي تطعن فيه اسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com